My Photo
Name:
Location: cairo, Egypt

Wednesday, February 21, 2007

بين الحال والحال يكون الترحال .... ويعقبه الرحيل


اعترتنى رغبة مفاجئة ان اكتب هذه الكلمات ربما لانى انفعالية ولا اطيق ان اجبر نفسى على شىء

شعرت فى الفترة التى دونت فيها بأن العالم الذى دخلته بمحض ارادتى كان وهم وكنت اظنه افتراضى

بعد المرور بالتجربة تأكدت انه ليس كذلك

وعبر الهروب من العالم الواقعى الى العالم الذى ظننته افتراضى رأيت وسعدت وحزنت وبكيت احيانا

ولكن ابدا ما ندمت لانى تعلمت

فى الانتقال عبر العالمين لم اجد اى فرق يذكر

عبر التدوين نكتب وعبر العالم الخارجى نتكلم

عبر التدوين نعلق وعبر العالم الخارجى نتفاعل ونرد

عبر التدوين نكذب ونمثل ونخدع ونحلم وهكذا هو الواقع

اذا ما الفرق ولماذا ظننا انه حوار النخبة وابدا لم يكن سوى حوار البشر على الارض


عبر التدوين عرفت اناس كثيرين البعض منهم كانت معرفته متعة وربما كان لا يمكن ان تتاح لى نفس الفرصة على ارض الواقع وربما نعم

وكذلك عبر التدوين عرفت اشخاص اخرى لا ارغب فى معرفتها على ارض الواقع

عبر التدوين كان هناك اشياء واشياء لكنها لم تكن التى حلمت ان اجدها

عذرا لكل من احببت ان اقرأ لهم او اعلق عندهم

سعدت بوجودى معكم برغم قصر الوقت الا انها تجربة لا يمكن ان انساها


وعودة الى العالم الواقعى بكل ما فيه
تحية خالصة من قلبى لكل من استمتعت بكتاباتهم وربما اعاود زيارتكم بين الحين والاخر لاثرى نفسى بكلماتكم

290 Comments:

Blogger يا مصر اكتب إليكي رسائلي said...

يعني مين فينا دلوقتي يحاسب مين ، طبعا انتي انسانه حره لكي حرية تامة في اتخاذ أي قرار قد تريه ملائماً لك ، ولكن .... أين نحن .. اتتذكرين عتابك لي ؟ اتتذكرين أنها لبيست علاقة مدون ومعلق ؟ اتتذكرين ؟؟ انا مش عارف اقول ايه بس عارف انا حاسس بأيه ، ودا ، ان كان يهمك يوما ما ، اكتبي لي وقولي لي واسأليني انا لما قرأت كلامك حسيت بأيه . دون ذلك .....

8:59 AM  
Blogger مـحـمـد مـفـيـد said...

العزيزه / توته
اعتقد انكي تمري بظروف قاسيه جعلتكي تتخذي هذا القرار
فحقا كلنا دخلنا هذا العالم وليس كان يخطر ببال احدنا انه ممتع ورائع ومفيد هكذا
اعتقد انه قرار لحظه انفعال
استخيري ربك وفكري ودبري الامر جيدا واكيد هتصلي الي القرار الامثل
واعلمي انكي كنتي احد المدونين الذي اثروا في بمقالتهم الهادفه وانتي تعلمي ذلك فما بالكي بما لا تعرفيه اساسا

اتمني لكي عوده هادئه وان تكون هذه فتره استراح للجواد الجامح وتعودي لنا مره اخري اكثر تألقا وابداعا كما اعتندنا عليكي
واسف للاطاله

9:39 AM  
Blogger ذو النون المصري said...

انا مريت بنفس الاعتقادات التي مررتي بها :عالم غير واقعي او افتراضي فيه النخبه من الشباب او علي الاقل الفئه المثقفه منهم
و مثلك تماما تعرفت علي شباب لم اكن اتخيل يوما ان اتعرف علي مثلهم او مثلهن
عينه من خيرة الشباب فعلا
لكن ذلك لا يمنع ان يكون في هذا الواقع من يشبهون من نكره وجودهم في واقعنا الحقيقي او هم انفسهم موجودون معنا بكلامهم و تعليقاتهم و كانهم موجودون معنا في الحقيقه
لكن هذا ليس مبرر ابدا كي نترك التدوين لاننا لم ندخله لاجل ان نعيش بدونهم في مكان يخصنا
لقد دخلنا هذا العالم كي ننقل خبراتنا للاخرين كي تستفيدوا منها و يتفاعلون معنا بشانها سواء اعجب كلامنا الاخرين او لم يعجبهم
واذا تركنا نحن التدوين فمن يبقي؟؟؟؟سيبقي بالطبع من رفضناهم في واقعنا الحقيقي بل سوف يسيطرون علي هذا الواقع كما سيطروا علي الواقع الذي قبله
نحن الان في صراع معهم و يجب ان نفوز
عالم التدوين عالم ممتع جدا و انا شخصيا بنيت فيه علاقات مع اناس اصبحوا اصدقاء لي جدا رغم اني لم اراهم علي الاطلاق
منهم مثلا سوسه المفروسه و توتا و شهروزه و زنزانه
و هناك جرجس و ابو ريشه و استاذي حسني سليمان رغم فارق السن الا انه من احب الشخصيات الي قلبي الان
و العزيز جدا الغزالي و بيجاسوس المصري و الكثير من خيرة الشباب و البنات في مصر
انا اشعر تجاههم فعلا بانهم اعز الاصدقاء لاني هنا اعاني من قلة من لهم مثل اهتماماتي ووجدتهم هنا في التدوين
انا لم افهم من كلامك لاول وهله انه قرار بالاعتزال لكني فهمت ذلك من التعليقات التي سبقتني
ارجو ان لا يكون ما فهمته في الاخر هو الصحيح وان يكون مجرد سوء ظن او تفسير منا جميعا
..............
انا سمعت انك قابلتي شهروزه
كان نفسي اكون مع الفريق لما اتجمعوا و اتمني ان تجمعنا الظروف يوما
............
تقبلي خالص الموده و التحيات

10:59 AM  
Blogger ذو النون المصري said...

انا نسيت ان اذكر حفصه لا نها ممكن تزعل..انا حزين جدا لانها لم تعد قادره علي التواصل معنا بسبب اللاب توب العطلان
ربنا يرجعها بالسلامه

11:02 AM  
Blogger Reformer1976 said...

أشعر كأنك تكتبين ما بداخلي... نفس هذه الرغبة في الانفصال أو الانتقال من جديد بالكامل إلى العالم الواقعي ونبذ العالم الافتراضي كانت تراودني منذ بضع ساعات حتى تكاد تغمرني تماما ... ربما ليست لي شجاعتك بعد وربما لم أمل بعد لكي أهجر التجربة... ولكن الأكيد أنكِ تكتبين نفسك وكأنك تكتبينني

11:46 AM  
Blogger RAT said...

العزيزة توتا
كل من دخل هذه التجربة
مرّ بلحظات انفعال مشابهة
انا نفسي اطلقت النار على ما كان يمثل لي اغلى ما املك: مدونتي
تتعدد الاسباب و نمر كلنا و لو مرة في هذه الحياة الاتدوينية
بهذا النفق المظلم
احترم خيارك مع انه من المؤسف ان يكون قرارك نهائيا
نتخذ بالعادة هذا القرار من شدة حساسيتنا و الاحاسيس يا عزيزتي في العالم الافتراضي تكون مضافة عنها في الواقع و هذا امر قد ثبت علميا ايضا
لكن هذه السوسة التي اسمها التدوين لن تتركك بسلام و انا على يقين من عودتك مهما طالت مدة الغياب
انتبهي الى نفسك
:(

12:09 PM  
Blogger RAT said...

*مضاعفة

12:09 PM  
Blogger zenzana said...

مش عارفة اقولك ايه ؟
انا بتفق مع الاسئلة اللي طرحها ذو النون، في الوقت نفسه انا بأيدك في اختيارك اذا كنتي اخدتي القرار بقلب مرتاح مش قلب موجوع
لكن بالنسبة لي انا حسيت ان ارتباطي بك كان ف الواقع مش علي المدونة ودا ممكن يكون خفف من صدمتي

انا كمان عندي نفس الاحساس لكن مش بنفس شجاعتك لكن حاولت اعمل ديليت للبلوج من اسبوع والمحاولات مستمرة حتي الان والان انا متوقفة
بس
محتاجة اعيد النظر في علاقتي بالعالم الافتراضي

3:11 PM  
Blogger alnadeem said...

والنبي؟
هنهزر
هو لعب عيال ولا أيه
طبعا انتي حره يا توتا في قراراتك ده مسأله تخصك
واحنا كمان احرار في اننا نرفض هذا القرار واكيد مدركه لديمقراطيتي ومش هسيبك تبطلي كتابه
انا شخصيا ببساطه استفدت جدا واستمتعت باللي بتكتبيه
خصوصا انك بتفاجئينا دايما بالمواضيع اللي بتطرحيها وبتقولي حاجات ما بنسمعهاش منك في العالم الواقعي
أما حدوته نخبه ومش نخبه والكلام الفاضي ده ف فيعني حضرتك المفروض انك مثقفه وعاقله وعارفه ان ده مفهوم وهمي تقريبا وان الفرق بين الناس العاديه ومن يدعون انهم نخبه ليس فارقا كبيرا
الأنسان ةهو الإنسان يا توتا
ربما يكون هناك رقي في الأدوات التعبيريه فقط
لكن الأهداف تظل واحده دائما
أو غالبا

انا هعتبر اللي انتي كاتباه ده ما اتقالش
ماشي
وقد أعذر من أنذر
وكما يقول المثل

إتقي شر النديم إذا غضب

3:40 PM  
Blogger توهة said...

هو اكيد المدونات عالم واقعى فى احشاء عالم افتراضى
ولكن اكيد التواصل بين فئات وناشس من المحافظات والدول المختلفه يفرق كتير

ممكن مكنتيش تقابلى اى حد خارج نطاق المكان الذى تسكنى فيه

وساعات الواحد بيبقى مخنوق من العالم المحسوس فبيفضض فى المدونات دون ان يحاسبه احد

اعتقد الهدف من المدونات انها تكون تعبير رأى كل واحد الشخصى جدااا وليس حوار للنخبه لأنها حياة مجتمع وليس كل المجتمع نخبه


لأ المدونات تفرق كتير


وأرجو من الله ان لا تتركى مدونتك يعشش فيها الهجر لأن موضوعاتك بالفعل ثمينه وتثرى قارؤها


وتحياااااااتى

4:04 PM  
Blogger Nada said...

عزيزتي توتة

في ا لبوست ما قبل الاخير الذي كان موضوعه التاج و من اجابتك على تعليقي شعرت انه يوجد شيىء بالداخل يثقلكي
و في بوست دورة الارض حولنا تأكد شعوري الاول
عزيزتي ممكن ان أكون أحدث واحدة في التدوين لكني في الفترة التي تواجدت فيها قرأت تدويناتك و بعض تعليقاتك و ردودك على التعليقات
اجاباتك مهذبة و حكيمة و رقيقة و انت تحتوين الجميع
الذين يعرفونك ينادونك بالاميرة و كان هذا انطباعي عليك من خلال قرائاتي
لكن يا عزيزتي مالا يعلمه اغلبهم هو ان حتى الأميرة تريد ان تصرخ تريد من يساعدها من يحتويها ما من احد يفهمها الكل يحبها و لكن هل من مجير؟
عزيزتي كلنا حلمنا بالمدينة الفاضلة , لم اجدها يوما في الواقع , من الممكن اني حلمت بوجودها ضمن نخبة من المدونين لكن العالمين كما ذكرتي لا تغلب عليهما النخبة

ماذا اقول لكي احترم شعوركي و انا في المدة القصيرة التي دونت فكرت عدة مرات في حذف المدونة و الايميل و كان شيئا لم يكن ثم اعزف عن تفكيري هذا الى حين

صديقتي الناس في الواقع نعرفهم و نعاشرهم ثم نصعق فيهم فادا أذيتي من احد من العالم الافتراضي اتمنى ان لا تجعليه محطة توقف لكي مع الاخرين

احساسنا بالعجز في الواقع مرت عليه سنين هو يتعبنا لكننا تعودنا عليه لكن احساسنا بالعجز في العالم الافتراضي يولد لدينا إحساسا بالقهر و ألما لا يحتمل و كاننا مكبلين في عالم اختارناه هروبا او مجيرا او هدفا لكنه ليس أجمل من الواقعي فما لنا الا الرحيل


مع هذا أتمنى دوام التواصل
مع كل احترامي
في أمان الله

4:06 PM  
Blogger hosnysoliman said...

عزيزتى توتا
انا مش عارف اقول ايه ده من كام يوم انا كنت ناوى اعمل زيك كده ولكن باسباب كانت خارجه عن ارادتى..ولم رجعت كان لاسباب وكنتى انتى واحده من ضمن هذه الاسباب
صحيح رغبتك فى ترك عالم التدوين تاتى من داخلك..لكن لى سؤال وياريت تردى عليه ولو على مدونتى
طيب حاتخرجى اللى جواكى ازاى وفين
انتى عارفه انا لما فكرت اسيب المدونه فكرت انى اعمل مدونه تانيه..بعيد عن كل من يعرفونى من المدونين وكمان مش حارد على اى تعليق ..حقعد كده اكلم نفسى وارد عليها ولى عجبه اهلا وسهلا ولى مش عاجبه اهلا وسهلا
انا الحقيقى حاسس ان واحده زيك صعب الفكر والاحاسيس الى جواكى ممكن تتحبس وارجوا من الله ان تعودى عن قرارك

5:03 PM  
Blogger elkamhawi said...

اه طيب انا جاى اهو اعلق تعليق محترم انتى فين بقا
المهم مش كل واحد يا توتا اتخنق شوية او اضايق يقوم يسيب مدونته احنا عرفنا بعض هنا وبنتواصل مع بعض برده هنا فمش من المنطق ابدا اللى انتى بتقوليه ده عالم غير واقى هنا نكذب وهنا نكذب ونمثل ونخدع
مقلتيش حاجة جديدة ولا انتى من اللى بيقولوا احب اسيب الملعب والناس بتسقفلى

وارجوكى حاولى تصلحى العنوان المفروض يبقى كدة
good bye with kill smile

9:40 PM  
Blogger islam said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أه يا سيدة الصمت .. ؟

ها قد عادت توته إلى عالمها الواقعى المتكلم الصامت على النت إلا من بعد التعليقات

الحقيقة أن كلماتك ذات أبعاد, أولا كثيرا ما انتابنى هذا الشعور, نعم لا يوجد صفوة على الإنترنت إلا كما هم فى الواقع الحيقة أنه عالم لاجسدى ... ولكنه عالم واقعى فيه كل ما فى الواقع من سلبيات وإيجابيات
لذا حاولت أن أنادى كثيرا بأن نستفيد من هذا العالم " المدونات خاصة " فى إسماع صوتنا للخارج

البعد الثانى فى كلماتك .. لا أدرى أشعر أن هناك أمر ما أغضبك حتى تكتبى هذه الكلمات وتعلنى الرحيل, وبعد ماذا بعد طول التواجد والمشاركة أظنها ستكون فرقة محزنه

توته .. أيا كانت الأسباب التى دفعتك لهذا فأنا أحترمها وأحترم شخصك الذى عرفته من خلال كلماتك لذا احترم قراراتك, لذا أرجو أن تتأنى فى تنفيذ هذا القرار وفى حال التنفيذ أرجو ألا نحرم تعليقاتك على الأقل ... فإنها بعض من ظلالك ومن عبير روحك

وأخشى بعد ذلك أن لا نتلقى تعليقات منك حتى على تعليقاتنا
توته .. إذا كان فلنعد لمرحلة التعليقات ... رغم أن الماضى لا يعود أبداً ...؟

إلى الصديقه العزيزة توته

إسلام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

11:48 PM  
Blogger tota said...

عزيزى الفاضل كاتب الرسائل

نعم اتذكر كل كلمة قلتها لك وابدا لم تكن اسبابنا واحدة

ولا اتفق ان العلاقة التدوينية تتوقف بتوقف الكلمات
فعند كل مدون سمح لى بالتعليق كنت استشعر ما خلف كلماته وابدا لم تكن الكلمات وحدها هى ما ارى

فما زالت اراكم وسوف اراكم دائما
ممكن اسألك فعلا هل اوجعتك كلماتى فان فعلت كلماتى ذلك فلم اقصد ابدا

تحياتى
وسعدت دائما بتعليقاتك والتواصل معك

1:25 AM  
Blogger tota said...

العزيز الجميل محمد

يا عزيزى لم اكن يوما بحال افضل مما انا عليه الان وكأنى نزعت عنى عبئ اثقل كاهلى وكأن الكتابة كانت همى وتخلصت منه
يا عزيزى عالم التدوين ليس بالجمال الذى تخيلته ولن يكون فلن اخسر الكثير بتركه ولن يخسر احدهم اى شئ ايضا فالكلمات احلال
انا غابت كلماتى حلت كلمات احدهم مكانى وهكذا دواليك
وان كانت لكلماتى تأثير فلكل كلمة تأثير على من يرغب ان يشعر بالكلمات

وجودك دائما كان ممتع يا محمد
وسوف اقرأ لك دائما كما اعتدت ان افعل
تحياتى

1:35 AM  
Blogger tota said...

ذو النون
يا عزيزى الغالى انا اضعف من ان اضغط على نفسى لاستمر فى فكرة اصبحت لا اشعر تجاهها الا بمقت وعدم رغبة فيها
لم تكن توتا ولن تكن شىء يُذكر فى العالم التدوينى فلا تظن ان غيابى يحدث اثر
رحم الله امرئ عرف قدر نفسه
والساحة مملوءة ان غاب واحد ظهر مكانه عشرة اخرون
لست قلقة على من يقوم بدور تدوينى
قلقة على من لا يسمع الكلمات ويصير الحوار اتجاه واحد فقط هو اتجاه متكلم على طول الطريق
وهذا ما يحدث بالفعل الان

لا انكر ان مكسبى من التدوين هو علاقة رائعة ولكنى كنت قد اكتسبتها بالفعل قبل ان ادون اذا ما الفرق يمكننى ان اكتسب الكثير بدون تدوين

ولا اظنى كل من اكتسبتهم سوف افقدهم بالبعد عن التدوين فهكذا تعلمت ان ان لا اخسر من اكتسبتهم و احترمتهم
تحية خالصة لمن احترم

1:59 AM  
Blogger tota said...

الحج جرجس
عندما قلت رفيق فكرى كنت اعنى انك تستشف ما افكر فيه وفاتك يا عزيزى ان تستشف من البوست السابق انى افكر فى شىء ما فى حوار مع النفس
لكن لم يفتك ان تشعر بنفس ما اشعر به فى نفس التوقيت فهكذا تكمل افكارى
لكن لست بالطبع مطالب ان تحتذى بفكرى فانت ومدونتك لكم طابع خاص يحتاج التدوين لوجوده وغيابه يحدث اثر

تحياتى

2:05 AM  
Blogger tota said...

رات
اعتدت ان استفيد من خبرات الاخرين وخاصة فى العالم الذى لم اكن اعرفه جيدا ففترة التعليق الاولى التى طالت شهور اكسبتنى خبرة ولا انكر ان فترة التدوين القصيرة اكسبتنى خبرة اخرى
والحق انى بالفعل لا امر بمرحلة معينة بقدر ما ارى الصورة التدوينية كاملة لكن بنظرة من خارج اطار الصورة ولم تعجبنى الصورة فانسحبت منها ولست غاضبة او حانقة فقط مقتنعة باختيارى فهكذا اعتدت ان افكر كما قلت فى البوست السابق واتخد قرار
احب تفهمك الدائم للفكر لا فقط للكلمات
تحياتى

2:10 AM  
Blogger tota said...

راندا
هذا هو مكسبى الحقيقى من التدوين
المجموعة التى التقيتها فعليلا وسعدت بها
ولا انوى ان افقدهم بالتوقف عن التدوين فليس هناك اى رابط بين العلاقة الانسانية الفعلية والعالم التدوينى

انا على اتصال يا عزيزتى
تحياتى

2:12 AM  
Blogger tota said...

عمر
وصل التهديد والوعيد والنذير لكن لا املك غير انى اعدك ان اخنقك بالكلمات التى كنت انوى ان اكتبها وجها لوجه وعليك ان تتحمل نتيجة افعالك وسوف تتمنى وقتها الصمت افضل
لكن الكتابة مرة اخرى لم تعد تستهوينى ولا النخبة التى لم تكن نخبة الا القليل تعنينى

سعدت بالتجربة لكن لم اعد افضلها

هتروح منى فين انت والامبراطورية
تحياتى

2:19 AM  
Blogger tota said...

توهة
نعم يا جميلة هذا يتوقف على سؤال محدد لماذا ندون؟
هل ادون لمجرد الفضفضة ؟ ابدا لم يكن هذا هدفى حتى وانا فى احوج اوقاتى لذلك لا ادون اكتب لنفسى على اوراق ليست للنشر لانى اعرف ان ما ينشر يقرأ وليس على مستوى محدود لذلك اكون حريصة
ما زلت املك اوراقى حين احب ان افضفض لكن ابدا لن ادون هروبا من عالم واقعى الى عالم واقعى اسوء محمل بالاقنعة

تحياتى

2:23 AM  
Blogger tota said...

ندى
انت اول معلقة تربط التدوينات كما لم اتصور ان يفعل احد
برغم قصر فترتك التدوينية والتى ليست بالاخص تكسب قدرة على الربط او معرفة العمق بقدر ما هى هبه من الله وملكه عندك فانتى فعلتى ذلك
نعم يا ندى البوست السابق كان هو الحالة التى كنت افكر فيها مع نفسى قبل ان اقرر واضع كلمات هذا البوست غير ان هذا لا يلفت نظر احد فالكل يهمه الكلمات المتراصة وليس ابعد منها وهذا احد اسباب غضبى من العالم الذى تصورت انه النخبة
فى العالم الواقعى اعتدت ان لا اجد من يفهم ما وراء المعانى والكلمات وكأنى من عالم اخر وفى التدوين بحثت عنهم بشدة وحزنت حين وجدت انه لا اختلاف
اهرب من الواقع لنفس ذات الواقع لاقول اشياء لا تمر كما اريدها ان تمر
اذا ما الداعى

هكذا اعرف انك تفهمينى ولا اشرح اكثر لمن تشعر بعمق فكرتى
تحياتى

2:31 AM  
Blogger tota said...

حسنى الغالى

اعرف اسبابك ولكنى اعرف اكثر ما هى اسبابى وان اختلفنا فى الاسباب فلن نختلف فى انى استمتعت بفنك وكتاباتك لانها تثرى ليس فقط عقلى بل ايضا مشاعرى
اما انا فلم تكن كتاباتى ابدا تثرى احد وفى نفس الوقت لم تكن فضفضة بل كنت احب ان اصفها دعوة او رسالة لما تعلمته واحب ان يصل للناس
فى النهاية ما زالت اوراقى ودرج مكتبى متاح لما اود ان اكتبه لنفسى
تشرفت بمعرفتك واعذرنى ان رفعت الالقاب بيننا فاحترامى نابع مما هو اقوى من مجرد القاب
ولن اتوقف عن اثراء نفسى بفنك فان ابتعدت عن الكتابة فليس معناه بعدى عن القراءة كلما تيسر
تحياتى

2:39 AM  
Blogger tota said...

قمحاوى
اخيرا جملة كبيرة غير انتى فين
حتى دى يا سيدى مش هتكتبها تانى علشان كده فضلت اقول لانى مش عايزة ابرر لحد غيابى او انقطاعى بدون كتابة بفضل اكون واضحة

اما عن الهروب من الساحة والناس بتسقف فهذا اعتبره مجاملة منك فلم اتصور انى استحق التصفيق من اساسه وان كان كذلك فيجب ان افخر بنفسى ان استحققت ذلك ولو انه غير حقيقى بالمرة
اشكرك على كلماتك واعجبنى الابتسامة والكلمة ومقتنعة بها تماما لكن يوما ما ستعرف لماذا

تحياتى

2:51 AM  
Blogger tota said...

اسلام
كنت اعشق الصمت وكنت محقة ولكنى صدقت شعارات وهتافات واقتنعت بها ولكن بقرارة نفسى كنت افضل الصمت
وابدا لم تكذب على نفسى
اتعرف انى دائمة الثقة فيها فكلما تملكنى شعور داخلى نحو شىء ما واعاند ينتهى بلا ادنى شك بالاحساس الذى توقعته داخليا
وكان هذا احساسى من الاساس نحو التدوين ولكن كما توقعت لم اشعر بالرضا الذى بحثت عنه
لا يوجد اى سبب محدد غير ما قلته هو تصادم فى الفكرة التى كنت ارسمها عن هذا العالم وواقعيته الفعلية
لن امتنع عن التعليق لكن لن اكون مواظبة فقط ما استمتع به سوف اعلق عليه

انا اعود حرة كما اعتدت ان اكون
تحياتى

2:58 AM  
Blogger Gbalawy said...

توته
ما البلوجرز الا مسرح كبير يادكتره

اعملى اللى انتى عايزاه وصدقينى مش هاتندمى
عارفه ليه
لانك لما هاتحبى ترجعى هاتلاقى الناس مستنينك ومش هاتخسرى حد
يبقى متخافيش على حاجه
روحى وارجعى لو عايزه ومفيش خسائر

ويجعله عامر

6:17 AM  
Anonymous مختار العزيزي said...

كل منّا له فلسفته الخاصة حول التدوين ولست لأناقش قرارك ولكن أتمني أن تكوني هناك في مكان ما من هذا العالم الافتراضي لتشاركيني بارائك وتعليقاتك. أنا شخصيا لا أظن أنني أجرؤ علي الابتعاد عن التواصل مع الناس الافتراضيين سواء بالايميل أو المجموعات البريدية أو التدوين.

تحياتي ولا أقول وداعا

6:55 AM  
Blogger Nada said...

توتة

الملكة التي تكلمت عليها في فهم الناس تسعدني و تتعبني اما الذي في عقلي فقلما اجد من يستوعبه و حتى جملي البسيطة تحمل معان ليست كذلك

أعتقد ان كل واحد منا يحمل فكرا سيجد نفسه مختلفا في المجتمع و انا ايضا يعتقد الناس اني وافدة من كوكب ثان
لكن عندما يقترن الفكر المغاير مع الاحساس المرهف فهذا يصبح لصاحبه لا يطاق
بالطبع افهمك
و انا مثلك يمكن ان احذف المدونة في اي وقت
لكني اريد ان اصرخ حتى لو كانت صرختي ابتسامة في وجه الاخريين
لكن كما قلتي هنالك مدونات اعتز بها عرفت انه يوجد امل في شباب اخر ممكن الا اكون منهم لكني فخورة بهم
ومع هذا فقد اعتدنا على الفكر الاوحد اصبتي ليس منا من يقبل بالنقد
مع ان الكتابة ماهي الا طرح افكار للنقاش
لكن .....................................
اتمنى لكي كل خير
و اذا اردتي الاتصال بي فلا تترددي امييلي في مدونتي

في امان الله

9:12 AM  
Blogger Dr. Tantawy said...

لأ بقه

انا تعبت منكم والله

اخلص من شيريهان تيجي منال .. اخلص من منال تطلع احلى توته
والله كده حرام

دي اسمها شغل عيال :)) تسيبينا في وسط المعمعه و تقولي باي

لألألألألأ

زي ما قلت لمنال .. دخول الحمام مش زي خروجه

ارجعي مصر محتاجاكي .. بجد مش هزار

لو انتي مدون هايف ملوش لازمه زي بعض الناس كنت قلتلك النت يفوت جمل بما حمل و اذهبي غير مأسوف عليكي

انما انتي توته و ماادراكي ما توته

الناس عرفتك معلقه .. و حبوكي
و عرفوكي مدونه .. و حبوكي اكتر
متجيش مره واحده تختفي .. مينفعش .. بجد مينفعش

انا هسيبك شويه .. مش مشكله

بس مفيش حاجه اسمها بااااي

هترجعي لولادك اللي عايزينك و الا هتلاقي نفسك مش مركزه في الشغل و الباثولوجي هيقلب باميولوجي

لو ليه خاطر عندك قولي انا هفضل موجوده

معنديش كلام تاني اقوله

بس انا مش هسكت

لعبه الضغط موجوده :) لو مرجعتيش هلم الناس كلها عليكي و هتبقى ليله زي ليله المولد .. انتي حره

9:25 AM  
Anonymous حسن محمود said...

والله ياست توتا هاتوحشنى المقالات بتاعتك
شـوفـى
انا عمرى ماعلقت عندك لأنى بحس انك جايه من كوكب تانى مش من الارض خالص

وكل لما أكتب تعليق أروح شاطبه ولغيه على طول واقول مش فى مستوى الكلام اللى انتى كاتباه لحد مخلتينى ماعرفش اعلق عندك على اى حاجه.

اللى خلانى أحس الاحساس ده اتنين
انتى وكلبوزه لكن سمباتيك
بحس ان كلامكم فوق مستوى الابداع

بجد والله بدون أى مبالغه
مش عارف بتلعبوا بالكلمات ازاى

والله ياستى كل اللى أقدر أقوله ليكى
اللى أنتى شايفاه كويس وصح اعمليه
وممكن تعلقى زيى كده على كل المدونات
منا بعلق ومش عندى مدونة
والله التعليق حلو برضه

بس حاسس ان المدونات هاتخسر كتير لما تسيبيهم
على كل حال اللى فيه الخير يعملوا ربنا

تحياتى لكم

11:45 AM  
Blogger tota said...

جبلاوى
نعم يا عزيزى افهم ما تعنى فانا لا اخسر ما اكتسبه بسهولة وعبر التدوين اكتسبت اصدقاء وكلمات جميلة كثيرة لا انوى ان اخسرها
واعرف انى لم اكن ارغب فى التدوين وكنت سعيدة فقط بالتعليق واعتقد انى افضل ان ابقى كما كنت
تحياتى

1:07 PM  
Blogger tota said...

مختار
تمتلك قدرات عالية لا اضاهيك فيها ولكن اعرف انى امتلك شىء واحد محبب الى نفسى انى لا احب ان ارغمها على اشياء وهكذا شعرت انى كمدونة ارغم نفسى على تقبل فكرة فقدت معانى كثيرة بالنسبة لى
اعتز بتفهمك وبالطبع يسعدنى دائما مشاركتك عبر التعليق
اما انت بكتاباتك وتواصلك الجميل لا ينبغى عليك ان كنت تحب هذا ان تمتنع فان كنت تحب التواصل عبر اى طريقة فافعل ما تحبه لانه يسعدنا نحن قرائك
تحياتى

1:10 PM  
Blogger tota said...

ندى
اسعدنى تواصلك وتفهمك وتقاربك من فكرى والذى اعتز بالتدوين ان كان هو سبب معرفتى بك
بالطبع ارغب فى التواصل معك فربما اصحاب الكواكب المختلفة يفضلن ان يلتقين على كوكب الارض
من كلمات الاصدقاء ان هذه مرحلة يمر بها المدون لكن من كلماتى وضع نهاية لبداية غير محسوبة كان لابد منه
فادمنت التعليق وسقطت خطأ فى التدوين ولا اريد الاستمرار فيه هكذا رغبت ولست بهاربة بقدر ما لى ذات لا احب ان اخسرها فهى ما تبقى لى
اسعدنى تعليقك ربما لانى افتقدت من يفهمنى كما فعلتى
تحياتى

1:18 PM  
Blogger tota said...

زنجولا
لو تعلم انى كنت اتحدث عنك اليوم قبل ساعة من الان وعن اسلوبك وكتاباتك وحتى رسوم الكاريكاتير والافكار التى تحمل حتى تمنيت ان تنضم لجلستنا وقتها ثم اعود لاجد تعليقك فاسعد كعادتى لوجودك
يا عزيزى برغم تشجيعك وكلماتك المشبعة لغرور اى انسان وخاصة عندما تصدر من مدون واعى لا استطيع ارغام نفسى مرة اخرى
بالطبع ارضاء جميع الاذواق صعب فان كانت طريقتى فى الكتابة تخنق البعض فالبعض الاخر يراها غير مستساغة والقليل قد يتفهمها
الا انى سئمت حقا العالم التدوينى كله والحق انى دخلت التدوين لهدف وفشلت تجربتى التدوينية من وجهه نظرى لانها لم تمنحنى الرضا ليس كما بل نوعا يا عزيزى والرضا ليس انانية منى ولكنه دليل تفهم ورد فعل
ولذلك لم اعد ارغب التواصل الا ما تيسر عبر التعليقات التى سأظل اخنق البعض بها ان رغبوا ذلك
اما انت فسوف اخنقك شئت ام ابيت
تحياتى

1:26 PM  
Blogger tota said...

حسن
انت من الذين نطلق عليهم القارئ الخفى الذى لا نعرف رأيه فى كتاباتنا وربما لو كنت اضفت تعليقك يوما بأى اسلوب ترغبه لكان احدث فرقا ما
العبرة يا محمود ليس فى الاسلوب او على الاقل بالنسبة لى بقدر ما هو المعنى الذى يصلنى من الكلمات فدوما لا انظر الى الكلمة كحروف بقدر معناها والفكر بداخلها وما يعنيه المدون وحالته وهو يكتب

شعرت مرة بالندم حين كانت تعجبنى كلمات ولم اقل شيئا وعلمت كم كنت مخطئة لان المدون يحتاج للتواصل عبر التعليق وليس اى تعليق انما النوع الدال على وصول الهدف من التدوينة للقارئ
اما اطرائك فاخجلنى وان كنت لا اتعمد اللعب بالالفاظ بقدر ما ابحث عن الكلمة التى تخدم الفكرة والمعنى فقط
اسعدنى وجودك لاول مرة واخر مرة فى نفس الوقت
تحياتى

1:32 PM  
Anonymous Anonymous said...

This comment has been removed by a blog administrator.

3:12 PM  
Blogger كائن العزلة الكئيب said...

هل الهروب هو ؟
سأفتقد صوتك المؤثر فى التعليق و محاولاتك لتواصل أرقى عبر هذا الفضاء المتوهم .......... صوت حقيقى آخر وسط هذا الوهمبكل مرارة نفقده

5:40 PM  
Blogger Gid-Do - جدو said...

العزيزة توتا

الترحال ممكن ـ اجازة ميمنعش ـ لكن رحيل اهو دة اللى مش ممكن ابدا ـ الواحد مبيصدق يلاقى حد يشاركة دائرة الحياة بما فيها من ملل وقرف وضحك تيجى كدة وتقطعى بينا ـ فكرى واحنا منتظرين انك ترجعى علشاناـ تعليقاتك الكل بينتظرها وكتباتك بتسعدنا وارجو ان تعيدى التفكير فى هذا القرار ـ ولك تحياتى

5:58 PM  
Blogger smraa alnil said...

توتا
انا مش عارفة اقولك ايه بجد
بس اكرة كلامك انا ادون اذن انا موجود
العالم الافتراي دة انا لقيتك فيه
كنتي بالنسبة ليا اجمل حدوتة صامته عارفة ليه
مش عشان انتي بتسكتي او صامتة لا
دة لان كلامك بجدممكن برغم قلته لكن بيحمل الكثير والكثير
مش متخيلة وقت حزني لما باقي تعليق مش هقولك منك لوحدك
لا من ك ومن غيرك
بيساعدني اد ايه
انا اكتشفت ان كل اللي بيدون فعلا قلوب طاهرة وبريئة
فعلا ناس عارفة يعني ايه حب
ناس اتجرحت اوي وحبت اوي
وناس عارفة يعني ايه احساس

بحس ان العالم اللي هنا غير العالم اللي برة
العالم اللي هنا مش فيه زيف وخداع وغدر
بالعكس كل واحد فينا بيتكلم من جواه
الكلام اللي مكتوب لما يتكتب من القلب بيوصل
لكن لو شخص ادامك لو قعد مليون سنة يتكلم وعنيه باردة عمر ما كلامه هيوصل لانه مزيف
العالم اللي هنا انا لقيت فيه
ولقيت اصدقاء يقفوا جنبي
وانتي كمان لقيتي ناس حلوة
واوعي تنكري كدة
يكفي ان بجد والله وربنا يشهد علي كلامي اني لما بتقفل في وشي اوي باجي ارمي تعليق عندك حتي لو كنت علقت قبل كدة واقولك ان الدميا مش مدياني
وابسط كلاك بيساعدني
يكفي انك قلتلي دوري علي نفسك
انتي فيدتي ناس كتير بكلامك
ومحبوبة من الناس
الحياة مش خد وبس
الحياة خد وهات
طبلة ونايات
ولا نسيتي
فكري تاني وراجعي نفسك
صدقيني اكتشفت ان في فرق بين العلم الافتراي وعالم الواقع
بس الغلط انك تربطيه بالواقع

11:12 PM  
Blogger ayman_elgendy said...

توتا

أعلم أنه لا يحق لي ان أناقشك في قراراتك....ولا في فراراتك....عرفتك كقارئة شغوفة متابعة وعرفتك مدونة وقارئة وفي الحالتين انتي هو من انتي تطلين علينا بجناحيكي الرقيقين....ولكن دعيني أسالك ......هل العالم الخارجي هو عالم واقعي بالفعل لتفرقي بينه وبين عالم التدوين؟؟....في نفسي أري ان التدوين هو فرار من عالم افتراضي لعالم افتراضي آخر ولكن أساليبه مختلفة عن عالمنا الخارجي الذي غالبا ما يكون أشد قسوة....عموما انا اثق ان تعليقاتك الثرية لا تجعلكي تغيبي عنا...يا توتا

خالص مودتي

12:26 AM  
Blogger tazart said...

أرجوكي أعيد التفير في قرارك

4:32 AM  
Blogger tota said...

كائن العزلة
يا عزيزى الجميل الرقيق لن تفتقد الكثير بل بغياب واحد يحل محله مئات فى توقيت اسرع مما تتخيل
سعدت بكلماتك وبرقة تعبيراتك دوما ولن امنع نفسى عن القراءة كلما اتيحت لى الفرصة
تحياتى

6:06 AM  
Blogger tota said...

جدو الذى دائما احترمه واجله
لولا اناس مثلك يا جدو ما كنت استطعت ان اعلق او اكتب لكن لا يسعنى غير ان اشعر بالامتنان لوجودك فى هذا العالم التدوينى وابدا يا جدو لن امتنع عن التعلم منك عبر استمرار القراءة لك فهكذا اترك خانة ضيقة ليحل محلى اخرون بالتأكيد اروع واعظم فلست باقية ويتملكنى شعور غير محبب نحو الفكرة التدوينية وقدرتى على الاستمرار فيها
اقرأ شيئا ما عن بعد فى هذا العالم لا يريحنى بالمرة واعتبر نفسى سلبية بهذه النظرة الا انى لا اتحملها لهذا ارحل كما دخلت
لن افتقدكم لانى لن اترك قراءة التدوينات يا جدو

تحياتى

6:13 AM  
Blogger tota said...

سمراء الرقيقة
نعم يا سمراء فى هذا العالم انواع ربما تصادف ان نلتقى بالرائعين منهم ونشعر بقلوبهم وربما لم تصادفى الانواع الاخرى لكنها موجودة طالما وجد الانسان الذى هو يأخذ اسم مدون
مع الوقت نشعر ونرى كل الانواع ونصطدم بهم ولا ادعى ان كثيرا منهم اثر فى فكرى سواء التدوينى او الواقعى
ولست نادمة على دخولى التجربة ربما كنت سأندم لو لم ادخل هذا العالم لاعرفه جيدا فاصير غير نادمة عندما ابعد عنه
سمراء كما دوما اقول ما زال لى اصدقاء اعشقهم ارتمى بين احضانهم عندما اشعر بالاحتياج ولكن لم يكن التدوين لى ملاذ من قبل ولا اظنه سيكون
كما قلت هذا يتوقف على هدف كل منا للتدوين
لماذا ندون؟
ولكل منا رده وانا لما ادون احتياج ولم اكن يوما كاتبة ولم اكن احب الشهرة ولكن ظننت ان ابلاغ ما تعلمته قد يفيد احدهم فى شىء هذا ما ظننته
ساعاود زيارتك دوما
تحياتى

6:21 AM  
Blogger mano said...

ايه يا توتا ده
ليه كده
انا اتصدمت فعلا فى اللى انت كاتباه

ايه اللى حصل فجأه
على الأقل احنا كلنا هنا مع بعض

لكن ده مش دايما بيكون موجود فى الواقع

فكرى تانى يا توتا
و يا ريت لو متضايقه تبعدى شويه
لكن متمشيش خالص

6:34 AM  
Blogger hend said...

على فكرة ده برده كان كان نفس شعورى لما بدات التدوين كنت فاكرة انه تسلية وهم يعنى بس بعد كده عرفت انه اكتر من كده بكتيررررررررررر

6:34 AM  
Blogger tota said...

العزيز ايمن
بسؤالك ايهما يكون افتراضى هل العالم الواقعى هو العالم الافتراضى ام العالم السيبيرى هو الافتراضى
دعنى اجيبك بدون تنظير
العالم الواقعى برغم عيوبه فانت تراه بعينك وتدركه بكل حواسك فتعرف كيف تتأقلم وتتعامل ام العالم السيبيرى ففرضية واحتمالات اشياء كثيرا تحتمل التقويل
والتصادم الذى حدث بين العالمين جعلنى ادرك بشدة ان الفرق الذى تصورته ما هو الا رسم واهى وخط وهمى فاصل والحق انه لم يفصل شىء عن شىء او هكذا ادركت ان العالمين واحد دون ادنى اختلاف غير انك لا ترى لكن البشر فى جميع الاحوال واحد
اذا لما الهروب من هذا لذاك ان كانوا واحد ما فعلته ليس فرار بل ما حدث هو عودة من لا مكان الى المكان
اشكرك على كلماتك الرقيقة وكأنها من هارب سابق يترك مدونته ويطل عليها من وقت لاخر ليزيح عنها اسراب العنكبوت قبل ان تعشش ويرحل مرة اخرى
سازورك مرارا فانت تعلم كما تعجبنى كلماتك
تحياتى

6:51 AM  
Blogger tota said...

Tazart
الحق انى فكرت وكتبت البوست السابق بعد تفكير وجلسة مع النفس ثم قررت انه لا عودة الى هذا العالم الذى ظننت انه تجربة فريدة
هو تجربة ولكن ليست كما تمنيت ان اراها وخضتها حتى لا اندم على انى لم امر بها
والان لست نادمة ولكن سعيدة واشعر براحة فى قرارى هذا
اسمحيلى اداوم زيارتك
تحياتى

6:54 AM  
Blogger Epitaph said...

امبارح كنت هنا و معرفتش اكتب تعليق
ليه؟
اصل غير الصدمة
النظارة العدسة بتاعتها وقعت فمش عارفة اكتب حاجة..و قعدت اقرا الموضوع و انا عينيا وجعاني و مدمعة (مش من النظارة المرادي من انك بتقولي الرحيل) النهاردة بقي صلحت النضارة و جيت قلت اكيد كلام امبارح ده..كان هلوسة ما قبل النضارة و انا مش كنت شايفة كويسة... مسحت النظارة المرادي لقيت لا..ده انتي بتقولي باي باي فعلا

you're serious, Totaaaaaa???????

well,, I noticed that you took the whole thing as such a burden... I wonder what prompted this idea.. that made you feel so! you've got the talent of reading between the lines! then you dazzle us , not only with your rich comments, but your posts that enrich the discussion and view things from a different perspectives! well, I just wish you'd be comfortable, but also, I'd ask you to give it a second thought!

:(

6:55 AM  
Blogger tota said...

مانو العزيزة
لم يحدث شىء محدد غير رؤية واضحة لعالم تحفه اشياء لا نراهها الا ونحن بداخل هذا العالم
لهذا اختلفت الصورة والرؤية من خارج الاطار غير الرؤية من الداخل غير الرؤية الثالثة بعد العبور والخروج منه نهائيا
سنظل يا عزيزتى معا ومن يظن انه لن يرانى عبر تعليق من وقت لاخر فقد اخطأ
وانتم بالاخص يا من شعرت ان كلماتكم جزء منى لن افقد هذا الجزء بسهولة
تحية رقيقة خالصة

6:58 AM  
Blogger mano said...

تكونى مخطأه يا وتا لو تصورتى ان تعليقاتك
يمكنها ان تغنينا عن البوست بتاعتك
يعنى انا عن نفسى بدخل عندك لأنى بحب اقرالك
بحب اسلوبك
بحب تعمقك فى الأشياء
بتلمسى شىء جوايا
انا مش قصدى اضغط عليكى يا توتا
بس انا فعلا متضايقه
و سأفتقدك جدا

7:02 AM  
Blogger tota said...

هند الجميلة
نظرتى للتدوين لم تختلف عن قبل
فكنت معلقة لشهور طويلة وكنت اعرف العالم التعليقى جيدا ثم انزويت لتجربة التدوين وحظيت بالتعليقات وتذوقت شعور المدون ولم استسيغه بالمرة ولم اشعر حتى بالراحة حياله وخرجت مصدومة لانه ليس بالعمق الذى تصورته
هو مسطح اكثر مما تتخيلى حتى تظنى من فرط سطحيته انه عميق وهو ابدا لم يكن

اشكرك على تعليقك
تحياتى

7:02 AM  
Blogger tota said...

ايبى
لم اكن يوما جادة فى ما افعل مثل هذه المرة
نعم كما دخلت وتعلمت اخرج حاملة معى تجربتى بكل شىء فيها الجيد والسىء ما ابقانى هذه الفترة هو تعليقات من كان يفهم عمق كلماتى ويجعلنى قادرة على التواصل وما اخرجنى هو الاغلبية التى تدون او تعلق كما لو ان الكلمات المتراصة فى حد ذاتها هدف تدوينى
لا انتمى لهذا العالم ولست بكاتبة ولم اكن انوى ان اكون ولست احمل ملكة التمسك به ولا رغبة الفضفضة كانت تعترينى لذلك انسحب
كتبت وداع لانى لا احب ان انتظر وبالطبع اقدر ان يزور احدهم المدونة فيجدها فى حالة خمول ولا احب ان اكلف احدهم عبأ الزيارة ليجد لا شىء وكما احترم كل معلق اقدر زيارته فشكره عبر هذه التدوينة كان هدفى
تحية رقيقة لكى فدوما كنتى تفهمى كلماتى وانت من اصغر المدونين لكن تحملين فكر يفوق الكثير

7:09 AM  
Blogger علاء السادس عشر said...

عزيزتى توتا
سواء كتبتى أم لا ستظلى حالة خاصة وسيظل وجودك جزء من هذا العالم الأفتراضى , أتمنى أن نتواصل بشكل أو بآخر و,عودى للكتابة تريدين.
تحياتى ومحبتى

8:11 AM  
Blogger علاء السادس عشر said...

عودى للكتابة عندما.....
عندما سقطت سهواً . معذرة

9:02 AM  
Blogger LAMIA MAHMOUD said...

القرار يرجعلك .. بس العالم مش زائف اوي كده

منكرش ان في زيف .. بس اقل من زيف العالم الخارجي .. اعمليها ميكس

بين الواقع وعالمنا

10:44 AM  
Blogger شــهــروزة said...

مش عارفة
يمكن يكون قرارك دة بعد مقابلتى صدمة ليا
مع انى بعد ما شفتكم مقررتش انى ابطل
يمكن لأنى متصدمتش فيكم
كلامك حسسنى انكم اتصدمتم فيا لية مش عارفة
اعتذر لو كنت ضايقت حد فيكم
لكن متأكدة انى محاولتش اضايق حد

اعتقد انى استمتعت بالوقت
دة احساسى
لكن انتوا ماعرفش اية طريقة استمتاعكم
على العموم
هى تجربة ولن أكررها مرة أخرى
طالما نتيجتها مؤلمة بهذا الشكل
وعلشان الاحساس ميبقاش كذاب ويبقا من جانبى انا بس
حأحذف بوست الزيارة نهائى من عندى
علشان واضح انها كانت مجاملة وتقضية واجب
وتعليقاتكم كانت مجرد مجاملة ليس الا

تحياتى

11:17 AM  
Blogger chaos said...

hi
i don know if u saw my blog or not but with 4785 person saw what you are writing and maybe not all of them commented but at least you feel you are being watched and some people know you are here!!!!
what i am saying may look like habal
and that it is taking what youu are saying lightly but on contrary, this world - el modawanat- we choose to jump into is a smooth, safe, makes us feel happy to communicate and learn without having preaches and long speeches
from people who thinks they know better.
i want to tell you take your time, get some rest, visit my blog to laugh on my counter so you know what does it feel to talk to yourself hahahahahaha-you are not- i mean ME and when you come back to see how many people are loving you and trying so hard to make you keep writting you will change your mind i am sure

come on this is te safest place i have been into in my hall life
your place in our hearts is yours and we will keep it
UNTIL YOU COME BACK
plz dont go

11:58 PM  
Blogger tota said...

مانو
يا جميلتى الرقيقة لم اعرف قط ان احدهم يحب اسلوبى بل العكس كنت اعرف ان اغلب من يقرا يظن انى متفلسفة متفزلكة احيانا خانقة
قلة من ظن ان هذا الاسلوب يريحه
واعرف ان هذه حرية شخصية ان تقرأ بالاسلوب الذى تحب وحريتى ان اكتب بالاسلوب الذى اشعر انى احبه ربما لم التقى مع كثيرين فى ذلك لكن هذا جزء من السبب
اعتبر يا مانو التعليق جزء من وجه النظر ودائما كنت اضع فى تعليقى وجهه نظرى الفرق الوحيد انى لن اختار الموضوع الذى اعرض فيه وجهه نظرى وسيكون الموضوع اختياركم
اعدك بدوام الزيارة لانى اعرف ان الارواح تتواصل قبل الكلمات
تحياتى

1:42 AM  
Blogger tota said...

علاء
بالطبع احد مكاسب التدوين هو التعرف على مجموعة كان من المستحيل التعرف عليها بدونه
انت واحد من الذين سعدت جدا جدا بالتواصل معهم عبر التدوين ولا اعرف السبب فى وجود مجموعة اشخاص بعينها اسعد بوجود تعليقاتهم واذهب عبثا باحثة عن كلماتهم كى اقرئها نهمة
لم اجد اى ايميل لك فى مدونتك وعذرا انى لا اضع ميل فعانيت من وضعه فاقسمت ان لا اضعه مرة اخرى ولكن من
اجلك اضعه هنا
humanheart_24@yahoo.com
بالطبع اتمنى دوام التواصل

1:47 AM  
Blogger tota said...

لمياء
ربما تكونى اقدم فى عالم التدوين ولكن لستى اقدم منى فى العالم الواقعى فانا اكبر سنا وربما اكثر خبرة مما تتتخيلى
تأكدى انى اعرف جيدا الزائف فى كلا العالمين وربما تصادف انكى لم تلتقيهم بعد واتمنى ان لا تلتقى بهم
لكن من قال ان الزيف فقط هو السبب ربما احد الاسباب يا عزيزتى
ما اسعدنى اننا لم نتواصل من قبل ولكن وجودك اسعدنى فى محاولة لنصيحة مزح عالمين والوصول ان نقطة تلاقى لكن ما اظنه انه عالم واحد وليس عالمين
تحياتى

1:51 AM  
Blogger tota said...

شهروزة
طبعا انتى عارفة كويس قوى انى مؤدبة ومش بحب اخرج بالالفاظ الغير لائقة لكن على ما يبدو انك النهاردة هتخرجى امام العالم فى اخر تعليقات المواهب المدفونة لدى
انت اكيد بتعليقك ده اتجننتى جنان رسمى بتاع اصله
انت يا شهروزة واحدة من الناس التى تضاهى كتابتها شخصيتها يعنى انتى مثال مجسد لعدم الزيف
ومتصدمتش فيكى بالمرة وانتى اكيد قلتى كده علشان زعلتى انى ماشية
حذفت تعليق لشخص غير معروف كنت نفسى تشوفيه وهو بيقول ريحتينا وخلصنا من مدونة
فاهمة النوعية دى بتأثر ازاى شخص جبان لكن اكيد هو حد يعرفنا لكن فصامى مريض بيخاف يقول اسمه
عرفتى قصدى ايه بالزيف يا شهروزة
انتى حالة خاصة من الحالات اللى انا بحبها ولو مكنش ده شعورى نحيتك مكنتش اهتميت اوضحلك ده
من فضلك متلوميش نفسك على حاجة انتى براها خالص بالعكس انتى كنتى حاجة حلوة فى العالم ده بالنسبة ليه
يا ريتى تبطلى حالة اتهام النفس دى لان فى اقدار يا استاذة
مامووووه بقى واللى عايز يفهم حاجة براحته بقى
لو شيلتى البوست هقتلك
تحياتى

1:58 AM  
Blogger tota said...

chaos
احد التعليقات التى اثرت فى بشدة ربما لانى لم اسبق ان علقت او قرأت لك وكذلك انت لكن لكلماتك معانى
اعرف ان هناك قارئ خفي يظهره العداد لكن لا يعلق وعدم التعليق ليس بدليل على انه لم يعجبه الموضوع وليس ايضا اثبات اعجاب
لكن مروره يعنى شىء ما للمدون
والحق انى اعرف ان البعض يمر ويقرأ واعرف من اين يأتى وان تكررت زيارته ام لا
لكن مشكلتى ليست مع الكم بقدر ما هى مع الكيف
احببت ان اكون انا فى هذا العالم وان يفهمنى احدهم بفكرى وبكلمات لكن ليس بحروف كلمات والحق ان القليلين هم الذين استوعبوا ذلك لذلك شعرت ان رغبتى للعودة مرة اخرى مع نفسى اوقع
وخاصة بعدما لامست عدم وجود اى فروق واضحة بين العالم الافتراضى والعالم الواقعى
سعيدة بوجودك وكأنك تشعرنى بما لم اراه من قبل
تحياتى

2:06 AM  
Blogger chaos said...

This comment has been removed by the author.

3:03 AM  
Anonymous ahmedikhwan said...

لا لااعتزال التدوين
او بمعني اخر لا للهروب
فالتدوين ليس عالما افتراضيا مستقل
هو جزء من عالم حقيقي ولا يتجزاء عنه
فالضابط المتهم في قضية عماد الكبير مسجون في العالم الحقيقي لا في العالم الافتراضي
والتحرش حدث في العالم الحقيقي وتجاوب معنا العالم الحقيقي
الزميلة العزيزه التي لم يسعدني الحظ الا ان اقابلها مرة واحده فقط وانتي حتي لم تعرفي اسمي مبدا الخ\هروب من المعركة مرفوض
نحن الان علي خط النار لحظة يائس ممكن ... لكن هروب لا والف لا

4:24 AM  
Blogger Muhammad EL-Ashry said...

..
توتة
..

هذه هي الحياة
متاهة لا باب لها
نخرج من مكان لندخل في آخر
وكل الأبواب تؤدي إلى كشف جزء من اللغز، الذي اسمه الحياة
..
..
جميل أن يكون لدينا القدرة على الإستغناء عن شيء نعشقه
..
..
أمنياتي بالتوفيق في أي مكان تعبرين فيه عن نفسك
..
خالص المحبة لك
ولتعليقاتك الثرية، التي سأفتقدها

4:25 AM  
Anonymous Ahmedikhwan said...

فيه تدوينه حلوه قوي اسمها انا ادون اذن انا موجود عي مدونة اسمها توته
اقريها يمكن تنفعك

4:28 AM  
Blogger ana mean said...

توتا

لية عايزة بطلى تدوين فية شىء حصل ضايقك

وحتى لو كان فية تعليق مش عجبك ممكن تمسحية ودة حل لكن تبعدى كدة عننا دة مش حل



تدونى واكتبى مش لازم يكون فية فرق رغم ان الفروق كتيرة وانت عارفة بها وانا قرايت ليكى قبل كدة لماذا ندون


ارجعى توتا بليزز

7:48 AM  
Blogger شــهــروزة said...

طيب اية ؟
الهروب مش حل ولا علاج
مينفعش وانتى اكتر واحدة تعرفى كدة
وحرام لما اللى مالوش لزوم يستمر واللى زيك يبعد
يبقا مين اللى حيخسر؟؟

مينفعش يا توتا
صدقينى حتى بالعقل كدة بعيد عن العواطف مينفعش ان العملة السيئة تطرد الجيدة وهى اللى تستمر
لازم الجيدة تقاوم وجودها

سامحينى لو كنت انفعلت لكن اتصدمت صدمة شديدة لما لقيت البوست دة وفى توقيت كمان صادم ليا
وكمان مين اللى حيعتزل؟؟
توتا

لاء مينفعش
اقرى تعليقات المعلقين وانتى تعرفى كويس مكانك هنا شكله اية
وبلاش تركبى دماغك
وبعيد عن السطحية والعامل الهرمونى الشهير
انتى أكتر مكان يتوازن فيه الرجال مع النساء
فهمتى المغزى؟؟
فهمنتى حجم المكان هنا شكله اية وقيمته اية؟؟؟

8:13 AM  
Blogger قلم جاف said...

أتفق مع كل الأصوات التي طالبتك بمراجعة نفسك .. كلنا وصلنا لدرجة اليأس يوماً..

8:58 AM  
Blogger مـحـمـد مـفـيـد said...

ردك عليا كان اقسي من هول صدمه تركك للتدويين
كتيرون يكتبون ولكن قليلون من هم يستحق الاهتمام والقراءه
من وجهه نظري ورقه يافعه في شجره التدوين تسقط
ليس مهم ان تقرائي لي او تتواصلين معي
الاهم ان اعلم ما يدور بفكرك وافكارك
الدخول سهلا
وما وجدتيه من تعليقات دليل تلك المحبه المتواصله
القرار قرارك
واتمني ان تكوني بخير
واسف للاطاله والتعليق مره اخري

10:05 AM  
Blogger farida said...

للأسف
جئت متأخره جدا

كيف لم أقرأ لك دوما

أذكر اني قرأت لكي في السابق
و هل علقتي عندي؟

اعذريني يا توته فان لي ذاكره اسوأ من أن يطلق عليها ذاكره

عندما تصفحت مدونتك حزنت انك راحله

ماالذي يضيرك في التدوين في عالم افتراضي خيالي

على الأقل هناك من يستفيدوا منك

قد لا اقابلك ابدا شخصيا
و لا اسمع كلماتك
و لا أعرف أفكارك

انتي بتدوينك فتحتي لي باب لأدخل عالم افكارك
فلا تغلقيه

و انا لاحظت من عدد التعليقات عندك ان قرائك كثر
فلم تحرمينهم من الاستمتاع بأفكارك

للأسف أعلق عندك و ربما لأول مره في آخر بوست

أتمنى ألا يكون آخر بوست حقا و أن تتراجعي عن قرارك

سأضيفك في قائمة مواقعي المفضله
و سأزورك على أمل

و لن أقطع الأمل حقا

خساره الرحيل
صدقيني

3:32 PM  
Blogger Rasha said...

توتة طبعا انا شفت الموضوع بس دلوقتي وللاسف بقالي فترةة لا بكتب ولا بعلق عشان الشغل بس انا مش فاهمة توتا انا بحترم رأيك اوي بس مش فاهمة ايه عالم افتراضي وعالم حقيقي!!!

ليه كلكم فاصلين العالمين عن بعض يعني كأننا عايشين شخصيتين مختلفتين عن بعض
الموضوع دا متعب اوي
وبصراحة انا مش بشوف انهم عالمين بما اننا احنا هي نفس الشخصية الي بتكتب بنفس افكارها ومشاعرها يبقى ازاي عالمين
ايوه في ناس مش هما نفس الشخصية
بس انت هي نفس الشخصية الي بتكتب وبتعلق وبتتكلم
وبلاش بجد حكاية
حسيب العالم الافتراضي دي
لاني بجد مش فاهماها

توتا الجميلة محديش بيكون بيعمل حاجه جميلة والناس بجد بتستفيد منها ومهتمين بيها ويقول خلاص حقفل الباب
كلنا بنمر بحالة مشابهه وانا في وقت قلتلك خلاص مليش نفس اكتب
عارفة فاكرة قولتلي ايه
اكيد فاكرة
صدقيني
انت حاجه جميلة قوي
متخليش صدمتك في ناس معينة وتعليقات ناس تأثر فيكي اظن ان الانسان بتعلم ولازم يقابل ناس ومنهم الكويسين ومنهم لا اكيد لان الدنيا كده تجمع النقائض

اتمنى ان تعود لك قوتك وتستمري

لانك عارفه اد ايه بنحبك

11:40 PM  
Blogger chaos said...

توته الناس كلها قربت تبوس ايديك استني شوية
ليه علي ايه ده كله !!!!!!
take a break & come back
التدوين كالتنفس لن تستطيعي ايقافه بجد
و اتحداكي المدونين صاروا اصدقائي الحقيقيين منذ بدأت الدخول للمدونات الي ان انشأت مدونتي المتواضعه
بجد هذا ليس عالم افتراضي هذا عالم نحبه نهدأ كلما ندخل اليه و في اعتقادي اننا نحب اصدقاد هذا العالم و نرتاح اليهم اكثر من اصدقاء العمل لأننا غير مدانيين فيما نكتب او نُعلق
عالم كامل من الحرية
المطلقـــــــــة
و هذا ما نحتاج و نحلم به
و ادينا بنجرب

12:56 AM  
Blogger tota said...

احمد اخوان

سعدت بتعليقك لكنى لا يسعنى غير ان اقول ينسحب من على الخط من يضعف ولا يملك الدفاع ليحل محله من له القدرة
ولكم انتم القدرة على توصيل الكلمة
هل تعرف لماذا ضعفت
لانى امنت بالتدوين وتخليت عن صمتى وبدأت انثر كلماتى فى صحراء العالم التدوينى فكانت تتوه
هل جربت ان ترش ماء فى الصحراء
لا الصحراء ارتوت ولا انت استفدت من الماء
اعرفك بالطبع فمقابلة واحدة تكفينى لاعرف الاشخاص

اشكرك على تعليقك الذى اسعدنى جدا
تحياتى

3:35 AM  
Blogger tota said...

محمد العشرى
اشكرك على كلماتك
هى متاهة الحياه
لكن هل تظن انى لن اعلق هيهات
سأبقى معلقة قد لا اكون نشطة لكن سأبقى
تحياتى

3:39 AM  
Blogger tota said...

ana mean

لو اخبرتك كم كانت التعليقات اكثر من رائعة وكأنها اليوم خرجت من مبدعين
لا يا عزيزى فقط شعرت انه لم اعد استطيع ان اكتب وهذا ما اشعره ولا انوى ان اكتب اى شىء لمجرد ان املئ المدونة كلمات
اما بخصوص الحذف تماما هذا ما افعله فاصحاب التعليقات الغير جيدة يتم حذفهم لان وجودهم فى المدونة وسط تعليقات غاية فى الرقى يبدو كشئ مقزز ملوث للجو العام

وخاصة من هم بدون اسماء كما وصفتهم مرضى جبناء لا يمكنهم الاعتراف بكيانهم ولا يملكون الجرئة على المواجهة فمن جبن فلا لزوم لوجوده ولن نعترف به طالما لا يعترف هو بنفسه

وهكذا هى الحياه نستمر وسوف استمر معلقة كما كنت لن تشعر بغيابى يا عزيزى
سعدت بتعليقك

3:47 AM  
Blogger tota said...

شهروزة
كلماتك قوية جدا وكبيرة قوى عليه لدرجة انى مش قادرة استوعب انك قصدك انا ومدونتى انا
اللى مش بقالها غير شهور قليلة جنب مدونات تانية لناس بشوفهم عمالقة وانا جنبهم ولا حاجة

بس معنديش يا شهروزة حاجة اضيفها على العالم
نبع الكلام خلص احبطت بصورة خلت نبع كلامى جف
يا ريت كان فى كلام اقوله
حبيت كل كلمة قلتيها رفعتى روحى المعنوية جدا
حسستينى ان المدونة دى شىء ما

هفضل اعلق يا شهروزة ومش هسيبكم خالص
الفرق انكم انتم هتختاروا الموضوع وانا هقول وجهه نظرى زى ما اتعودت
هنا الفرق انى كنت بختار الموضوع
مش فرق كبير لانكم لسه كلكم عندكم كتير نفسى اسمعه
كلكم عملات ذهبية هتفضل
انا عملة قديمة هركنها
تحياتى يا جميلة يا رقيقة ومش عارفة اقولك ايه تانى

3:54 AM  
Blogger tota said...

قلم جاف
نعم اعرف وهكذا قال كل مدون ان هذه مرحلة تمر وبعدها يعود المدون مرة اخرى
لكن كتبت هذه الكلمات بالفعل بعد مراجعة نفسى وبعد تفكير كتبت فيه البوست الذى يسبق هذا الوداع
واسمحلى اداوم زيارتك
سعدت بوجودك
تحياتى

3:56 AM  
Blogger tota said...

محمد
دائما وجودك يسعدنى ولا امّل من وجود تعليقك ولو امتلأت المدونة تعليقاتك
اسفة ان كان ردى واقعى صادم لكن هو ما اعرفه
لكن ما لم اكن اتوقعه او اعرفه هو هذه التعليقات التى حقا كانت مؤثرة الى ابعد الحدود

يا محمد سمعت من البعض بصورة مباشرة ولم يحزننى ذلك ان اسلوبى فى الكتابة غير محبب لديهم على الاقل هم اباحوا بما بداخلهم وهذا جيد لانى اعرف ان ارضاء جميع الاذواق صعب وهذا لن يجعلنى اغير من اسلوبى
لكن ما ادراك بالاخرين
بالطبع ليس هذا ايضا هو السبب الوحيد
مع التعليقات جميعا سوف تجد مجموعة اسباب
لكن فى مجملها لا يسعنى غير التواصل عبر التعليق
وسعيدة جدا بكل تعليق وبكل مدون اهتم وترك تعليق
اقدركم بحق تقديركم الجميل ويعلم الله ما فى نفسى

تحياتى

4:55 AM  
Blogger tota said...

فريدة
يا عزيزتى الرقيقة ما زلتى تملكين الذاكرة
لا لم نلتقى عبر مدونتك او مدونتى وهذه اول زيارة وكنت اتمنى ان تكون دائمة
تعليقك مشبع لرغبة اى مدون ان يعود دون ادنى شك
وكل تعليق كتبه مدون اثرانى جدا وسعدت به كما لم اسعد من قبل
فدائما لا نعرف تقدير احدهم لنا الا عبر كلماته الرقيقة وقت الوداع

فريدة اذا كان التواصل عبر تراص كلمات لمجرد العودة فلا استطيع فلا الكلمات عاد لها معنى ولا انا حتى املكها الان

سعدت بوجودك واسمحيلى ازور مدونتك من وقت لاخر
تحياتى

5:02 AM  
Blogger tota said...

رشا
مفتقداكى جدا وانتى اكيد عارفة انا بحبكم اد ايه
بحب اللى شوفتهم كأشخاص وبحب اللى مشفتهمش وبشوف كلماتهم

خلينى اقولك ليه افتراضى لاننا بنرسم صورة المدون من غير ما نشوفه وبالنسبة لينا اسلوبه وكلماته هى هويته
فى العالم الواقعى هى نفس الطريقة فى الحكم بس وجها لوجه

الافتراضى لما يكون فى ناس صورتها شكل تانى مختلف عن اعتناقتهم وهويتهم وهدفهم يبقى التدوين ليهم له هدف تانى
وده اللى متوقعتوش لانى رسمت صورة ان المدونين نخبه فوق مستوى الاشخاص العادية بفكرهم وثقافتهم لكن الحقيقة ان المدونين بشر بل هم البشر فى العالم الخارجى بكل شىء فيه
الخطأ ليس خطأ المدونون بالمرة
خطئى انا وسوء فهم وتقدير ادى الى تصادم حاد
مع العم ان فى صورة مطابقة وهى دة اللى خلتنى احس ان لازم الحال يستمر
فى ناس صورة طبق الاصل من نفسهم بدون غش او خداع وهدفهم واحد وبحبهم جدا وكلهم عارفين نفسهم زى ما المخادعين عارفين نفسهم برده

كأنى كنت هاربة الى عالم اخر واتضح انى هربت الى نفس ذات العالم
فقررت العودة الى حيث كنت غير يائسة او حزينة بالعكس تعلمت من التجربة وسعيدة جدا بما فعلت

انتى بقى مختفيه ليه متقوليش شغل ؟
منتظراكى
تحياتى

5:12 AM  
Blogger tota said...

chaos
انا سعيدة جدا بتواصلك برغم عدم معرفتك المسبقة بى او بمدونتى
لكن كل المعلقين هم فى الاصل مدونون احببت كلماتهم وصارت بيننا علاقة جميلة ما بين مدون ومعلق والعكس
كلهم هم الاختيار الذى حظيت به من عالم التدوين
احب كلماتهم والصورة التى رسمتها عنهم

ولا املك غير ان اكون عند حسن ظنهم جميعا فاذا رأيتى انى لن اكون كذلك اذن فمن حقهم على الا اكتب كلمة واحدة اذا شعرت بانها ليست فى مستوى قرائتهم
بمنتهى البساطة يا عزيزى استمتعت بالتدوين ولكن لم اعد الان قادرة غير على التعليق
لن اغيب عن العالم فانا موجودة بتعليقاتى كلما تيسر
اشكرك جدا جدا واعتذر عن عدم رؤيتى التعليق السابق الا بعد فترة

تحياتى

5:33 AM  
Blogger Rasha said...

توتا فاهماكي جدا وعارفه الي بتمري فيه بس يا توتا هي دي الدنيا مفيش حاجه اسمها نخبة جرجس سألني وقولتلوا برضوه مفيش نخبة لو دخلتي على اغلى واحسن محل بييع فاكهه وطلبتي نقول تفاح نخب اول وكل التفاح شكلو لطيف وجميل ولونه جميل برضوه لما تروحي حتلاقي واحده او تنتين مضروبين بس في الاخر انتي حترمي المضروبين وحتحتفظي في الباقي وتستفيدي من فوائدهم

توتا بجد كلنا بنحبك وبنحب كلامك وكتاباتك ودا واضح من حب الناس فيكي وانت مش محتاجه دليل
متقوليليش ان في ميزانك في هذا العالم الافتراضي هو ان الناس السيئة اكتر من الكويسة

اظن ان كفة الميزان ولو قستها ليكي بالاصدقاء الكويسين حترجح للناس الكويسين

لا تدعي صدمتك باشخاص معينين او فئة اخرى تبعدكي

لهم عالمهم ولك عالمك
لم نخلق متشابهين بل خلقنا لانختار مع من نريد ان نكون
نصدم في اشخاص ولكن حياتنا لا تتوقف بل نقوى ونتعلم من اخطاءنا ونعرف انا ثقتنا يجب ان لا نمنحها بسهولة

احترم كل ما تقوليه وتكتبيه ولكنك اقوى وستكتبين لاننا بانتظارك

انا مش بعلق بقالي فترة
بس شغل يا توتا كل يوم كل يوم وبس اليوم عندي اجازة من شهرين مشفتهاش
وكتبت بوست جديد احب اسمع رأيك لانه يهمني قوي

تحياتي وموااااااه
وبانتظار توتا التي اعتدت عليها واعرفها

6:01 AM  
Blogger mano said...

توتا انا قلت اسيبك كام يوم
و ارجع اشوف ايه الأخبار
يعنى احنا الجمهور و بنطالب بوجودك معانا
انا مش قصدى اضغط عليكى
بس بقول لك مشاعرى فعلا
ده انتى وحشتينا من دلوقتى

8:30 AM  
Blogger Sokomonoce said...

الحقيقة دى اول مرة اتعرف على اللوج بتاعك واعتقد بل اوقن تماما اذا كان قرارك بالكف عن التدوين حقيقة فعلية فهذا معناه انى حرمت ان ازور انسانه جميلة لها طابع مختلف عن الآخرين فان كان هذا ما تودين ان تحرمى الاخرين من زيارتك فلك ما تريدين ولكن لا تلومى الا نفسك اذا شعرت بتانيب الضمير لما فعلتيه فينا بتركنا

8:31 AM  
Blogger Dr. Tantawy said...

tota

i want ur mail

mana lazem ala2elek 7al :)

if u dont mind ( for secure purpose and so on ) send me ur mail to mine

blog_masrena@hotmail.com

thanks doc :)

8:50 AM  
Blogger tota said...

رشا الجميلة
مش عارفة يا رشا اضغط على نفسى اعمل حاجة معدتش بحبها فعلا عندى رغبة قوية مش تردد حتى ولا مجرد احساس عابر
ده مسيطر تماما برغم كم التعليقات اللى وجعت قلبى بس مش عارفة اكدب واجى اقول اى حاجة لا معرفش
انا كتبت علشان حبيت اكتب ووقفت علشات كرهت الكتابة
لكن مستمرة فى التواصل لانى بحبكم كلكم ومقدرش ابعد عنكم وعن كتابتكم ومشاعركم اللى بشوفها فى كلماتكم واللى بحسها قبل ما ارد باى تعليق
عمرى ما علقت من غير ما احاول افهم الكلمة وراها ايه رغم ان ده مرهق ومتعب بس بيسعدنى اوصل للفكرة
انا معاكم معلقة زى ما كنت
متزعليش منى يا جميلة بس مش قادرة فعلا
تحياتى

9:14 AM  
Blogger tota said...

مانو
يعز عليه زيارتك وانت كلماتك كلها غالية بس مش قادرة لو تحبينى اكدب واقول حاضر ومعملش حاجة غير حاضر او تحبينى اكتب كلام مرصوص جنب بعضه مش لحد ولا يهمنى يوصل لحد وهيتعلق عليه برده
تحبينى اعمل كده ما اظنش وانت اول واحدة هتبعدى لو حسيتى بكده
انا معلقة زى ما كنت هزوركم لانى بحبكم مش هكسل لغاية لما تزهقوا منى
تحياتى يا جميلة

9:16 AM  
Blogger tota said...

Sokomonoce
اول زيارة فلا يسعنى غير انى ارحب بك اولا واشكرك على تعليقك وتشجيعك ووجودك
وكلماتك رقيقة جدا حتى اخجلتنى لكن سئمت فلم اعد استطيع ان اكتب فلا الكلمات ان رغبت حتى فيها سوف تخرج
يحزننى ان تكون هذه زيارة وحيدة لكن ما يسعدنى انى سوف ازورك انا ولن تكون الاخيرة
اكيد فى عالم مشابه كثيرا لعالمى فالتدوين عالم متسع وسوف يعجبك المئات والمئات ذهبت واحدة باقى مئات اخرين
اشكرك على تعليقك وخالص تحياتى

9:21 AM  
Blogger tota said...

زنجولا
بسم الله الرحمن الرحيم
الاجابة على رأى الحج جرجس تونس

سؤال مش صعب سهل خالص والاجابة عليه بص فوق فى الرد على علاء السادس
الشاب الوسيم اللى فوق ده
تحياتى يا دكتور

9:23 AM  
Blogger مـحـمـد مـفـيـد said...

يبدو ان الحوار معكي لن يثنيكي عن هذه الخطوه
اتمني لكي النجاح علي مختلف الاصعده واتمني من الله عز وجل ان يجمعنا في الجنه وان تكوني علي تواصل دائم معي لانكي تعلمي قدرك عندي ما هو ؟
اسف للتعليق مره اخري لاني لست من الذيبن يحبون ترك اكثر من تعليق ولكن ليس كل الناس توته

9:56 AM  
Blogger hosnysoliman said...

توتا العزيزه
حاقلك انا اتخدت كده على غفلة..موضوع لاكان على البال ولا الخاطر..الموضوع اصله ان ايمن فاروق صاحب مدونة راسبوتين اللى اسمه الاصلى يامن وهو على اسم ابنى الاصغر كان من مدة بصر على اننا نتقابل ونتعارف وهو معتبرنى فى مكانة والده وده شىء جميل احببته وحبيت الا اخذله فاكان موعد لقاء هذه المجموعه بزعامة ياسمين صاحبة مدونة اسكاىلايت..انا رايح ومفيش حاجه فى دماغى غير ايمن ارضاءه
ولكن ربما صدفه خير من الف ميعاد
وكان اللقاء زى نا شفتى وسمعتى..مفاجاة ولكن كانت جميله شباب حلو جميل التطلعات حبه لبلده كبير قوى اظن اجتماع فكرهم وحبهم لبعض ممكن يحقق الكتير لكن الموضوع محتاج لتخطيط وفهم وهدف ومقصد واضح خاصة وانهم كلهم فى مستوى عمرى متقارب..مش مهم اللقاء ده يوصل الى ايه ولكن المهم هو دفع همم الشباب ده فى الطريق الصحيح الذى يضمن لهم تحيقيق احلامهم ةطموحاتهم..تنظيم الفكر ووضعه فى الاتجاه الصحيح اعتقد انه اهم دور ممكن ان يقوم به واحد مثلى ..انا لاادعىسعة الفكر ولكن ممكن ان يكونلخبرتى الحياتيه دور مع هؤلاء الشباب..
توتا حاقول حاجه وياريت يكون لها صدى عندك اسال الله هذا
رغم قلة المدونات والتعليقات التى كانت بيننا الا انى ارى فيكى القدره على افادة هذه المجموعه خاصة وان المرحله السنيه التى انت فيها قريبه من ياسمين..خاصة وانه فى هذه المجموعه لايوجد غير ياسمين وانجى صاحبة مدونة سمراء النيل..وجودك انا متاكد انه سوف يضفى الكثير..واظن ان ده كمان ممكن يكون سبب فى العودة الى المدونات حيث ظهر من فوائدها شىء جديد متاكد انه يناسب فكرك
توتا اضعف الايمان
حاقلك ممكن تنهجى نفس المنهج اللى اتبعتيه مع المدونه بتعتك وهو انك لا تشتركى فى المجموعه ولكن تكونى مراقب خارجى يدلى برايه وهذا الراى لايكون استشارى ولكنه يعرض على المدونين الاعضاء للاستماع اليه
ايه رايك انك تكون عضو مراقب اذا ماكنتيش عايزه يكون لك دور مباشر
اقلك حاجه تانيه
احنا اللقاء القادم حيكون فى الاوبرا فى كافتريا مركز الابداع
انا لم اراك ولم اعرفك واعتقد ان من يعرفك شخصيا ليس منهم واحد من اعضاء الجماعه..ايه رايك لو تيجى من غير ما نعرف وتكونى قاعده جنبنا بحيث تسمعى عن بعد وبعدين نسمع رايك
اهه كلها اقتراحات ولكن اهمها هو وجودك
ارجوا ان اسمع رايك

10:37 AM  
Blogger hosnysoliman said...

توتا نرجع لموضوع الخريف والربيع والصيف والشتاء
انا ليا وجهة نظر فى هذا الموضوع
انا ارى فصول السنه كفصول العمر..ودى على فكره موضوع وسؤال خطر على بالى
عندما خلق الله السوات والارض وخلق معها الفصول باى الفصول بداء الخلق؟
انا تصورت انه بداء بالربيع لانه فصل تفتح ونمو الاشياء وتلاه فصل الصيف حيت الحر والنهار الطويل المملؤ بالمعاناه ومكافحة اشعة السمس الحارقه والعرق وما الى ذلك من امور المكابده ومحاولة الهرب منها الى المصايف و المنتجعات للتخفيف من شدة الجو كذلك مرحلة العمر الوسطيه المتمثله فى شق طريق الحياه مكابدتها ومحاولة الاستراحه منها من وقت الى اخر..بعد ان ينتهى الصيف ياتى الخريف حيث تتسلقط الاوراق وتتعرى الاشجار وتذبل الاشياء وتختفى بعض الكائنات فى بيات شتوى وتقوقع..كذلك تلك المرحله العمريه يبداء الانسان فى تساقط اشياء كثيره منه شعره اسنانه ويفقد كثير من قواه ويتعرى من كثير من الاشياء التى كان يرى فيها شكل من الاستمتاع الشخصى بالحركه والنشاط ولكنه فى هذه المرحله كثيرا ما يسكن وتقوقع فى بعض الاحيان الاخرى
اما اذا ماجاء الشتاء فليس هناك سوى البرد والعواصف والثلوج كل هذا يجعل الانسان يكن وتقل حركته الا فيما ندر للحاجة القصوى..ويكثر استعمال الادوات المساعدة لتجنب هذه الظروف المناخيه الصعبة مثل استخدام الدفيات او الخمور او ما الى ذلك لتجنب برودة الجو
كذلك..المرحله السنيه الاخيره..شتاء العمر..تمام الانكماش الاجبارى وصعوبة الحركةوكثرة الامراض و استخدام هذا الجو باستخدام العوامل المساعدة من الادويه والكراسى المتحركه والمنشتطات وهكذا اما اجتماع امس الاول فكان فعلا بين الربيع اللى هو الشباب وبينى وانا الخريف وقليل من الصيف متمثل فى يلسمين وبعض الشباب القريب من هذه المرحله السنيه
وده بقى موضوع الفصول ايه رايك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

11:09 AM  
Blogger tota said...

العزيز محمد
لاادرى على ماذا تعتذر على اثرائى بكلماتك ام على وجودك الذى يسعدنى
نعم للتواصل عبر التعليقات وعسى الله ان يتقبل دعائنا جميعا ويمحو عنا خطاينا ويجمعنا باحبائنا فى جنته
اشكرك يا محمد فانت نعم المدون كلمة وخلق
تحياتى

12:02 PM  
Blogger tota said...

العزيز حسنى
واكررها مرة اخرى ان رفع الالقاب لا يغنى عن توصيل مدى احترامى لذاتك وان كانت الا كلمات لكن المعنى يوضح ذلك
اشكرك على ثقتك الكبيرة وقد لا يحتاج الانسان من الاخر غير بضعة كلمات بعدها يمكنه ان يعرف الشخص الاخر لم اعنى الكلمات العادية ولكن الكلمات التى تتلقفها الارواح الشفافة فتعرف منها كيف يكون الانسان
لم يكن هدفى التدوينى كلمات بقدر ما هو نقل لما تعلمته عبر سنين عمر وهو ليس بالقليل وكنت سعيدة بفكرة نقله الى الناس قد يعرفه البعض وقد يجهله الاخر فظننت انى انال الثواب بنقله بطريقتى دون تحريف لجوهره
فان سألتنى ان اساعد فليس لى رد بغير نعم ولانك انت من سألت فلا املك ان اردك ابدا ليس فقط تهذبا لما لك من مقام ولكن لانك اخترت لى ما احبه
اما بخصوص اللقاء اتظن بعد ان سألتك المشاركة ان ارفضها بالعكس اسعد بها جدا فقط اجعلنى اعرف التوقيت وسوف اكون اول من يحضر
اما عن العمر وفصوله نعم وصفك الى حد ما يماثل فصول الانسان ولكن كما قلت سابقا وهل يقاس العمر بازمنة الارض العادية
يقاس عمر الجسد بهذه الازمنة اما عمر الارواح فهو عالم مختلف يبقى فيه الانسان ربيعا دائما طالما احب ان يكون
يحمل جسد وهن وضعف لكن تظل روحه باسمة املة فى الحياه وكأن الصبا لن يزول عنها
هكذا اصف العمر بسنينه ودورة الزمن الداخلية فان شعرت بتقارب مع من قابلت فليس لانهم صعدو بارواحهم اليك بل لانك تملك روح شاب مثلهم تحمل خبرة السنين وابدا لا تشيخ وقد ترى من الشباب من يحمل فى روحه كهولة السنين وابدا لا تشعر برونق الشباب ولا روعته
هكذا ارى انا الروح لا بزمن الارض ولكن بالزمن الداخلى
اشكرك على تواصلك
ودمت لى

12:19 PM  
Blogger ذو النون المصري said...

علي فكره انا شايف ان فيه ناس كثيره جدا ترغب في بقائك في التدوين
و حسب ما فهمته ان قرار انسحابك كان ناتج عن اكتشاف ان العالمين لا فارق بينهما سواء الواقعي او الافتراضي
اعتقد انه من الاجدي ان تغيري فقط هذه الرؤيه اوالاعتقاد لانه لن ياتي يوم يكون فيه عالمين منفصلين ابدابمعني ان الرهان كان علي شيء لن يكون من البدايه فاذا اكتشفتي الان الوضع الحقيقي كان الاولي ان تتاقلمي معه لا ان تنسحبي منه
...........
ياريت يكون القرار باجازه لا بقطيعه دائمه
.....................

1:35 PM  
Blogger hosnysoliman said...

توتا من غير القاب ولكن المعزه اشد واكبر من الالقاب
كلام مضبوط ميه فى الميه واكثر ما يسعدنى فى هذه الدنيا هى البساطه وعدم التكلف..التكلف يقتل الالفه
توتا سعادتى بقبول دعوتى وانها تجد القبول عندك فهذا شرف لهذه المجموعه بل لكل المدونين فى ان تتواصلى معهم باى شكل من التواصل هو رجاء الجميع واظن انك تحسيه من التعليقات على هذه المدونه..وجود سوف يجعل الامر له شكل تانى خالص انا متاكد من كده
اما بالنسبه لموعد اللقاء فهو يوم الجمعه الثانيه من شهر مارس اى يوم 9 مارس سوف يكون فى الاوبرا كافتريا مركز الابداع وسيكون غالبا الساعه6.30وعلى كلن سيتم تحديد الموعد بصفه نهائيه يوم الجمعه القادم حتى يكون لكل من يحضر فرصه فى ترتيب مواعيده
اما الموضوع الاخر وهو موضوع عجلة الزمن الداخلى والخارجى ده ياتوتا موضوع الكملام فيه يطول وكلام وفكرك فيه واضح وانا متفق معاكى فيه ولكن هل نستطيع ان نعيش بزمن الارواح دون زمن الارض وما هى العوامل المؤثره فى هذا الحساب..من قولك انى حساب الزمن عندى بعيد عن الزمن الارضى بدليل تواصلى مع من هم اصغر منى بكثير اللى عايز اناقشه معاكى ايه بالضبط العوامل المؤثره فى هذا الموضوع ولماذا تتقدم الساعه الروحيه عند بعض الشباب فياشيخ قلبه لماذا يشيخ القلب ماهى الاسباب ولماذا يظل القلب شابا ولو ان هناك اسباب لماذا لايسعى الجميع للحرص على شباب قلبه..وكلام كتير

3:05 PM  
Blogger hassan said...

الحمد لله لحقتك تانى
ياستى انتى مش ملاحظه ان كل قوى الشعب طلبت انك تكملى تدوين
طيب ياستى انا بعلق بس علشان فعلا ماعنديش حاجه اقولها ومش بعرف أقول كلمتين على بعض
انما انتى ايه بقى حجتك؟

يعنى يرضيكى جمهورك العريض يزعل منك؟
طيب خلى الباب موارب
اكتبى وقت لما يجى ليكى مزاج

على كل حال لازلت مصر ان المدونين هايخسروا كتير لو سيبتيهم
والمعلقيين هايكسبوا كتير لو أنضميتى ليهم
بس ياستى المعلقين عايزينك تبقى من المدونين
هاتقطعى علينا بقى لأنك بتعرفى تعلقى احسن منى
لا ياستى لا
خليكى مع المدونين أحسن
أسمعى الكلام
والله بجد هانخسر كتير
ربنا يسعدك ويوفقك

حسن محمود

4:21 PM  
Blogger Gid-Do - جدو said...

توتا

هذا التعليق انا كتبتة فى مدونتى ردا على تشريفك لى وحبيت ان انقلة هنا حتى يكون بين يديك وها هو
---------------
العزيزة توتا

ياخواتى بتجيبى الكلام الحلو دة منين ـ اللى محيرنى انك بتستخدمى نفس الحروف اللى كل اللى بيكتبوا عربى بيستخدموها بس بترصيها بفن ورشاقة بتطلعى منها عزف منفرد ـ ولا عزف محمد عبدة صالح على القانون او انور منسى على الكمان او فريد الاطرش على العود ـ توتا انت تعزفين بالكلمات ـ كل املى انك متقفليش المدونة عندك لكن اكتبى لما تحسى انك ليكى رغبة فى الكتابة واقترح انك تقفلى التعليق وبكدة تبقى بتعزفى واحنا نسمع من غير ما حد يغلس على العزف ـ ياريت تقبلى هذا الاقتراح ـ تحياتى

6:18 PM  
Blogger Gid-Do - جدو said...

العزيزة توتا

معلش ان حكتب كلمتين بعد اذنك هنا لحسنى سليمان
----------------------
عزيزى حسنى

معلش بعد ما قضيت نصف عمرى فى بلاد العم سام مش بعرف اقول ياباشا ولا يابية لاى حد ككلمات احترام بقلهم فى مصر ككلمات خوف فقط ولاى عسكرى مش حتى لظابط ـ علشان كدة وعلشان بحترمك اسمحلى اناديدك بالسيد حسنى ـ قمة الصداقة فى امريكا ان تنادى باسمك الاول ـ اذا ما كنش عندك مانع ـ اما انا فاسمى جدو ـ لان حفيدتى خلتنى احب هذا الاسم اكتر من اسمى اللى عيشت بية طول عمرى ـ حتى زوجتى دلوقت بتنادينى جدوـ لما تكون عاوزة طلبتها تتنفذ من غبر اعتراض من جهتى ـ انت كنت فين ؟ ـ طبعا من ناحية السن انا البريمو مش انت ـ انا كملت واحد وستين امس فقط ـ اجتماع المدونين بصفة منتظمة حاجة رائعة ـ وجود ناس اصحاب خبرة وفى مجالات مختلفة بين المدونين ممكن يفيدوا الشباب ـ ياريت كنت قريب كنت حضرت معاكم الاجتماع الجاى لكن لو فية عمر وفية ليا مكان حكون اول من يبذل اى شئ للشباب علشان خاطر مصر ـ ولو فية عمر ان شاء الله حكون فى مصر فى خلال عامين بصفة دائمة ـ على فكرة الوقت بيمر زى الصاروخ ـ اية رايك ياعمنا تقبلونى عضو ؟ وطبعا وجود شخصية زى توتا سوف يجعل من هذة الاجتماعات شئ لة فائدة كبيرة ـ تحياتى للعزيزة توتا ولك ياسيد حسنى

7:01 PM  
Blogger أُكتب بالرصاص said...

يا توتا

كلامك سليم
واوجعني ردة فعلك

ليس الحل هو الهرووب من العالم الافتراضي

التواجد
هو الحل
ليس الانسحاب لترك العالم للاسوأ
وجود الافضل هو ما سيمحو الاسواء

استعجبت ان تكون هذه توتا
التي لا تعرف الانسحاااااااااب

لن اترجاكي حتى تعودي
ولكن
اترك لك حرية التفكير


ولا تزر وازرة وزر اخرى
لا تأخدي الحلو بذنب الوحش
ولا تحرمي الكل من ابداعاتك وافكارك الصائبة بسبب الجل




تحياتي ومنتظر الموضوع القادم

11:29 PM  
Blogger المٌهَــــاجِر المَصْـــــــرى said...

قرار صائب
يالا بلا وجع قلب

12:45 AM  
Blogger مهندس مسلم said...

بسم الله ما شاء الله احبابك كتير وكلهم هيفتقدوكي واكيد انتي كمان هتفتقديهم ومش هتلاقي زيهم في مكان تاني

اصحاب عرفتيهم من كلامهم لا لبسهم ولا عربياتهم ولا المناطق اللي ساكنين فيها

تفتكري العالم الواقعي هيملالك الفراغ اللي هيحصل

وبعدين دانتي الوحيده اللي بتعلقي في المدونه بتعتي اعمل ايه انا اكلم نفسي طيب ولا ايه

1:17 AM  
Blogger islam said...

السلام عليكم

توته
هل رأيتى كل هؤلاء جاؤا ليروا ماذا حدث, توته انها التدوينة التى هزت قلوب المدونين الذين أحبوا تدويناتك وكذا تعليقاتك
توته .. كما أخبرتك سابقا فأنا أحترم أى قرار تتخذينه, ولكن كل ما أود أن كما لكل شىء جانبه السىء وآخر إيجابى مشرق والمهم كيف نستفيد منه ونسخره لإرادتنا, كذا أقول لك بعدما جمعت حولك هؤلاء المريدين ألا تخلى بهم, ولكن عليك أن تبثيهم جميل أفكارك وثراء تعليقاتك

توته لا أدرى ما أقول, ولكنك تعلمين ماذا تفعلين

السلام عليكم

3:39 AM  
Blogger tota said...

ذو النون
نعم احتاج الى اعادة تقييم لافكارى ونظرة مختلفة للعالم
احتاج لوقت اتفاهم فيه مع نفسى وامتص الفكرة واعتقد الزمن كفيل بتعديل افكارى ورؤية نماذج من المدونين الذين احببتهم بالتأكيد مفيدة
ننتظر ان نلقاك فقد كنا نتحدث عنك منذ بضعة ايام

الحقيقة انى عن نفسى متفاجئة بالتعليقات وبرد الفعل وكأنى اراهم يخاطبون شخص لا اعرفه لست انا التى يتحدثون اليها
والله لم اكن اتوقع ولا نصف هذا حتى ظننت ان التعليقات لن تكون اكثر من كما تشائين او فكرى اما هذا الكم من المشاعر فلم استوعبه بعد
يعلم الله كم اكن لكم جميعا مشاعر احترام وتقدير ربما لم تكن كلماتى بقادرة على وصفها لكن سوف افعل لان التوقيت الصحيح لذلك هو ونحن جميعا معا وليس بعد ان يرحل احد منا
تحياتى

6:01 AM  
Blogger tota said...

العزيز الغالى حسنى
سعادتى اكبر من سعادتك لان هذا من شأنه ان يساعدنى انا انصف العالم التدوينى
فبلقائك انت والمجموعة بالطبع الصورة ستكون اروع واجمل
اما عن الارواح والشعور بالصبا او الكهولة فالموضوع ليس بصغير لكن تفسيره بسيط
نحن نختار ان نحزن وان نيأس وان نكره وان نغضب وان نحسد فنحمل روح الكهولة فى اجساد الشباب
ونحن ايضا نختار ان نحب ونتفائل ونمرح ونضحك ونجتهد فنعيش ارواح الصبا حتى لو عجزت الاجساد
نحن نختار ولا نلقى اللوم على الزمن او المشاكل او الحياه فهى لا تختار
انت اخترت انت تحب وتتفائل وتشعر بالاخرين فحملت روح الصبا ولن تذهب عنك ما دمت اخترتها
تحية خاصة من القلب الذى يجل ويحترم الارواح الجميلة

6:08 AM  
Blogger tota said...

جدو العزيز
كلماتك دائما تخجلنى لكن عندى رد لها
هل تعلم يا جدو اننا نملك ان نرص الكلمات وتخرج ابداع لكن بلا روح وهل تعلم ان الحافز على كتابة كلمة تصل من حيث خرجت لتمس قلب الذى تصل اليه هو ان تحب من تكتب لهم الكلمات
هنا يكون الفرق
ان نحب ونحترم من نوجه لهم الكلمات فلا تخرج كلماتنا وكأنها معتمة بالعكس تخرج مضيئة لا تترك الا ابتسامة الامتنان على وجوه من احببنا
فان لم نقل لمن نحب ونجل ماذا نشعر نحوهم فى كل وقت فمتى اذن نقول
اخترت ان اقول لمن احب بكلماتى التى قد لا تصف حتى ما اشعر به لكنها على قدر استطاعتى فليت الشعر وسيلتى ولا الغناء غايتى لكنت قلت من الكلمات كتابات ومن الاغانى الحان لكن لا انا بشاعرة ولا حتى اغنى
تحية خالصة لقلب جميل

6:13 AM  
Blogger tota said...

قلم رصاص
نعم انت محق وكل من كتب تعليق رأيه مقنع
ربما فعلا احتاج الى مراجعة مع نفسى وتفهم وانصاف فقد غضبت حتى من غضبى لم ارى كم الوجوه الجميلة التى عرفتها عبر التدوين
لكن اتعرف يا عزيزى ان مع كل تعليق كنت اذهل من رد الفعل واخجل وانكمش فى نفسى
فلم اعرف انى لى معزة عند احدهم كما شعرت من هذا البوست
والله ما ارغب ان افارق احد بقدر ما رغبت ان انسحب بتهذب شاكرة الجميع فلم ابحث عن كلمات تعيدنى بقدر ما كان اقرار بشىء شعرت به ربما كالعادة عندما نتشارك يضيف كل منا للاخر ويرشده الى ما خفى عنه
وهكذا اتعلم منكم جميعا لا مدعية معرفة فلا اعرف شىء
اشكرك على تعليقك

6:22 AM  
Blogger tota said...

المهاجر
ماشى يا عم رأفت احنا هنرجعك امريكا بسرعة كلامك من هناك احلى من هنا
تحياتى

6:29 AM  
Blogger tota said...

مهندس مسلم
نعم صدقت يا عزيزى
لم اعرف عنهم الا من كلماتهم فقط تلاقى ارواح بالطبع بعضها جيد وبعضها دون ذلك لكن لا انكر انى كنت قاسية فى الحكم فالجيد فاق دونه بمراحل واسأت الحكم حين وجدت قلة سيئة فعممت لكن كنت مخطأة لانى تخيلت شىء ولم يكن كما تخيلته وهكذا حدث التصادم
واحتاج الى اعادة رسم للصورة حتى يمكن تقبلها دون تصادم
اما عن التعليق لديك
هيهات ان امتنع لكن تحتاج طالما تدون ان تسمع رأى الاخرين فى ما تكتب لانى مقتنعة ان التعليق هو رد الفعل المباشر للكتابة وكلنا نبحث عنه الا اذا كنا نكتب بدون البحث عنه
تحتاج ان تتواجد حتى يعرف عنك المدونون وبعدها يبدأ التعليق
احزن حين ارى كتابة جيدة لا يعرف عنها احد شىء
والعدد يزداد يوم بعد يوم
تواصلك عبر التعليق لدى الاخرين سوف يجعلهم يعرفونك ومن ثم يتم تقييم كتاباتك
اعتذر عن كلماتى لكن احب ان يعرفك المدونون فتلقى ما تستحقه

تحياتى

8:08 AM  
Blogger tota said...

اسلام
انا مثلك لم اتوقع ذلك ابدا ولا احتى فى احلامى
ان القى احترام وتقدير كل مدون من هؤلاء
والله لم انل من الرضا فى حياتى قدر ما نلت من هذه التعليقات التى اثرتنى واخجلتنى واثرت فى
من انا حتى انال هذا التكريم والتقدير
ما قدمت غير احترام وحب لكل مدون وكان الرد اكثر مما يمكن
احتاج وقت اعاود الاتصال مع نفسى اعيد تقييم اوراقى وافكارى
فما فعلت غير انى ظلمت العالم التدوينى لوجود فئة ما فيه ليست على المستوى بينما يفوق المئات منهم كل المستوى
اشكرك على معاودتك وتواصلك
تحياتى

8:12 AM  
Blogger tota said...

العزيز حسن
ابقيت تعليقك حتى النهاية
لماذا ؟
لانى حاولت زيارتك فلم اجد فعلا مدونة وكنت احسبك تمزح بكونك معلق فقط فتذكرت نفسى قبل شهور حين ظللت اعلق شهور دون ان يكون لى مدونة
وكنت متخيلة انى لا اقدر على الكتابة وليس لدى اى هدف حتى شجعنى المدونون على الكتابة فوضعت فى رأسى مخطط اقتطع منه تدوينة تحمل فكرة من هذا المخطط ووضعت هدف لنفسى لماذا ادون وماذا اريد ان اقول

وتذكرت مقولة مدونة جميلة اسمها كلبوظة وهى تقول التدوين كالرمال المتحركة بمجرد ان تضع قدميك انزلقت وبدأت تدون كأنك ولدت لتكتب
لا تضع اطار لنفسك بكونك معلق فقط فان كنت تعلق فبامكانك ان تدون وان دونت فيمكنك ان تنافس وان نافست بنزاهة فانت رائع وهكذا نريدك
بكلماتك اخجلتنى برغم انك لا تعرفنى لكن لا املك لك غير الشكر والامتنان لزيارتك ولتعليقك وكلماتك الجميلة البسيطة
تحياتى

8:22 AM  
Blogger الفيلسوف said...

الكلام بقى مهم و كبير قوى فى المرحلة دى يا توتة ..خلينا نتواصل

5:00 PM  
Blogger hosnysoliman said...

توتا
نفس المعنى اللى انتهيتى اليه هو ما كنت اقصده لم اكن اقصد بالظبط ربط الوان الحب بالعدديه مع الالوان اصل الموضوع هو انتقال الامر من البساطة الى التعدد والتعقيد فقدان كل الاشياء لحقيقة الوانها ..الحب هو الحب من قديم الازل متعة الاستمتاع به اكبر فيما مضى من العصور وكلما مضى الزمن فقد الكثير من قيمته رغم سهولة التواصل والارتباط التى لم تكن ميسره فيما مضى..لن اخفى عليكى..فى الجزء الاول من الكلام قلت:

الــــــــــــــــوان الحب
فهل للحب الوان ثلاثة كاصل الالوان
ام هم سبعة باللوان قوس السماء
اما زادت وتشعبت حتى اصبحت لاتحصى ولا تعد
اما مات الحب فلم يعد له ا لوان
وهذا هو المعنى او المقصد للامر هو موت الحب واما ما جاء بعد ذالك فى تبيان انواع الحب الثلاثه افتراضا..لو لاحظتى فسوف تجدى كل هذه الاوصاف والالوان لا تنطبق الا على ماكان حتى ان الالفاظ فيها عربية فصحى كثير من كلمتها ليست من فصحى هذا العصر
المعنى العام ان الحب كان وكما قلت
ام مات الحب فلم تعد له الوان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

1:25 PM  
Blogger مجهول said...

عزيزتي الفاضلة توتا
ربما ليس من قبيل الصدف أن تكون أول زياراتي لك تكون بوثيقة اعتزال التدوين
ولكن يا سيدتي
ليست وثيقه اعتزال تدوين بل وثيقه ترك رسالة
بالطبع يا سيدتي لك كامل حريتك في تقرير مصيرك
بإنتقالك لعالمك الواقعي
لكن
هل رعيت حق الاخرين عليكي
يخلق أناس يا سيدتي يكونون كالشمع يحترق من أجل الأخرين
بالطبع بل مؤكد أن الشمعة تكره ان تذبل و تنطوي
لكنها الرسالة
سيدتي
اكتب لك تعليقي و اقرأ موضعك
من يختار اليأس؟
هل إخترتي اليأس توتا
وسأقول لك أيضا كلمتك
إن لم تكن الاحسن فأنت توأمه
التدوين يا عزيزتي ليس هروبا الي عالم افتراضي غير موجود
فعبر التدوين نكتب و نتكلم ونتفاعل ونرد
عبر التدوين ربما نزيف و نكذب لكن أليس عالم الواقع هو من علمنا الكذب
عبر التدوين يمكنك أن تغيري
لن تقدري أن تغيري واقع لكنك يمكنك ان تغيري انسان
ربما دفعة أمل منك تخلق إنسان من جديد قادر علي تغيير الواقع
سيدتي
احترامي الشديد لك و لقرارك
لكن
قلمك و مدونتك أعظم من ألف ألف واقع
تحياتي لك

1:36 AM  
Blogger ام العيال said...

nooooo
ur are kiging why just till
me ???
really wallahy don't leave us
blogging is not that bad
:(((((((

3:41 AM  
Blogger tota said...

الفيلسوف
اعرف قيمة الكلمات عندما تكون قوية ومحركة
وكذلك اعرف انها لكى تكون بهذه المواصفات لابد ان تخرج عن من هو يملك القوة اما من صار ضعيفا فلن تكون سوى كلمات عبارة عن حروف متراصة تحقق معنى لكنى بلا هدف
وعندها يجب ان ينسحب صاحب الكلمات
تحياتى واشكرك على التواصل

3:47 AM  
Blogger tota said...

العزيز حسنى
اخافتنى فكرة موت الحب
فالحياة بلا الوان تبدو فعلا كحياة انسان بلاحب
يبدو ان هناك علاقة ليست وهمية بين الحب والالوان وليست افتراض كلاهما يضيف الى الحياة شىء ما بدونه لا تكون حياة

تحياتى

3:50 AM  
Blogger tota said...

العزيز المجهول
لا اعرف ماذا يكون الرد على كلماتك الحقيقية الصادقة الواصفة بدقة للموقف
لكن نعم اعترف انى اصُبت باحباط ورغبة فى التوقف
كل ما اعرفه ان التدوين بالنسبة لى لم يكن رغبة فى كتابة بقدر ما كان هدف معين ربما تعجلت تحقيقه ربما يأست سريعا لكن كل ما املكه الان هو عدم رغبة فى الكتابة ويكفينى ظلم للعالم التدوينى فقد كنت غير منصفة
لكن هذا لا يحفزنى على الكتابة وفى نفس الوقت القارئ يشعر بالكلمات جيدا عندما تكون صادقة او مجرد كلمات
لا اريد ان اكتب كلمات سوف تملها ولن اكون ابدا توتا التى شرفتنى بوضع لينك لها دون ان اعرفك حتى
احترم كل قارئ وليبقى الاحترام يكفينى التعليق اما التدوين ربما لكن لا اعرف
اشكرك على وجودك وعلى رقة كلماتك التى حقا اخجلتنى
تحياتى

4:01 AM  
Blogger tota said...

ام العيال الجميلة
بالطبع اعترف انى كنت قاسية على التدوين جدا
هو افضل بكثير من الصورة التشائمية التى وصفتها لكن مقدرتى على التواصل خذلتنى فلم اعد استطيع ان اكتب ولا حتى املك الرغبة
اشكرك على مشاعرك الرقيقة
تحياتى

4:56 AM  
Blogger raspoutine said...

توته فينك من زمان
احجنا عايزينك معانا يمكن تكونى سمعتى بلقاء المدونين اللى بنعمله كل شهر
احنا عايزينك معانا يا ريتى احنا هنعلن عن اللقاء الجاى كمان اسبوع وهيبقى بعد اسبوعين من دلوقتى
يا ريت تشرفينى بوجودك معانا كلنا شباب متحمس رجاله وشباب وبنات وامهات كل دول معانا
خوضى التجربه معانا
ممكن طعم الحياه يبقى احسن من كده


ايمن فاروق

5:59 AM  
Blogger مجهول said...

عزيزتي توتا
لا اقدر كم سعادتي بردك العزيز علي تعليقي
وله سببان
الاول شخصي
اني احسست بتقدير و اطراء من شخص اعتبره من المفضلين دوما لدي
الثاني وهو اني احسست
انك لازلت معلقه بالمدونات
معلقه بعالمنا الافتراضي
عالمنا المغلق علينا بس
بداخلك يا سيدتي تلك الانسانه التي تحتار بين واقع تعيشه و بين شئ امنت به
اعرف تلك الصراعات جيدا
واقع فعلي و عالم افتراضي احببتيه
ربما تجنيتي عليه يوما
لكنك عدت و قلتي انك ظلمتيه
اتعرفين يا سيدتي
اعظم شخص من يقول حين ينسحب انا اسف لا اقدر
تتطلب شجاعه عاليه
واعظم منه من يعود مره اخري ويقول
عدت لاني احتاجكم
ارجو ان تتراجعي في وقت مناسب
وكما ضربت مثلا في ثقافه الاسف
اضربي مثلا في العوده من جديد
تحياتي لك للمره الثانيه

8:41 AM  
Blogger كنوز said...

ya benty erga3y haram 3aleekom baa
enty negma fe el tadween lazem terga3y wala eah?
shokran

9:38 AM  
Blogger مـحـمـد مـفـيـد said...

كيف خالك الان ايتها العزيزه؟
لغلكي بخير

10:18 AM  
Blogger tota said...

راسبوتين
بالطبع اتشرف بالدعوة وبالحضور لما اراه فيكم من تواصل اكثر من رائع ولانى اعرفكم من مدوناتكم وكلماتكم فبالطبع يسعدنى ان اعرفكم كشخصيات انسانية ربما ان شاء الله ستجدنى فى لقائكم القادم
اشكرك على تعليقك وتواصلك واسعدنى وجودك
تحياتى

12:47 PM  
Blogger tota said...

العزيز مجهول
انا لا اقوى على تحمل هذه الكلمات لانها تجعلنى اشعر بالانا وانا لا احبها ان تعلوا فوق نفسى
فلست اعرف عن نفسى غير مدونة بسيطة لا تقارن بمن هم اتقنوا التدوين كتابة وقدرة على التواصل وقوة فى الاستمرار
لا اعلم اغير ان كلمات المدونين الذين علقوا هنا كانت تحمل معنى واحد ان الصورة التى كونتها لم تكن صحيحة واذا اجتمع هذا الجمع على ذلك فمن العيب ان اكون متمسكة بصورة خاطئة
لكل ما املكه امام رقة كلماتك التى اخجلتنى ان اعلق وان شعرت يوما انى قادرة على الكتابة سوف اهنهن كرامتى واخدرها واعود لاكتب
اشكرك على دوام التواصل
تحياتى

12:55 PM  
Blogger tota said...

كنوز
ايتها الرقيقة لم اسمع هذه الكلمة فى حياتى لكنها من اجمل المجاملات التى تلقيتها والتى تصنع من المدون نجم فى عالم مملوء بشموس واقمار مضيئة فان كنت حاولت فابدا لم اصل بعد
اشكرك على تواصلك وكلماتك
تحياتى

12:58 PM  
Blogger tota said...

العزيز محمد
كما انت مدون رقيق القلب اصدقك القول انى حقا فى البداية كنت فى حال سىء لكن بعد الكتابات التى تلقيتها وكم الحنو والرقة والكلمات الصادقة شعرت انى مخطئة بحكمى وان وُجد كل هؤلاء فى التدوين فكيف لى ان اصفه بما وصفت بسبب قلة
اشكرك ايها المدون الرفيق الرائع
تحياتى

1:00 PM  
Blogger tamer said...

انا مش عارف اكتب واوقول اية

بس انتى من كلامك واضح انك مش عندك كلام جديد عايزة تكتبى دة بيحصل لينا كلنا افلاس للتفكير بيكون مؤقت وبنرجع تانى بكل همة ونشاط نكتب من جديد


ريحى نفسك خدى فترة راحة من الكتابة عايزة تعلقى بس زى اولال عادى بس دة لايمنع من عودتك مرة اخرى للكتابة

اما ان تبعدى نهائى دة انا ضدة ومش هسمح ليكى بقى يافندم انتى بعد ما عملتى مدونة بقيتى فرض من اسرة المدونين وقرار البعد مش من حقك تخدية كدة وحدك
انتى حرة بقى


اتمنى اشوف ليكى الجديد قريب وبراحتك خالص اول ما تجدى شىء عايزة تكتبة عنة اكتبى


اشوفك ديما على خير وهجى اتابع هنا ولازم اشوف حاجة جديدة ولو بعد وقت

تحياتى

1:56 PM  
Blogger مـحـمـد مـفـيـد said...

قلما ان تتحد الاراء حول فكر واحد وأكيد انا هختلف معاكي واكيد هتختلفي معايا
لكن يبقي التواصل والاحترام المتبادل موجود وليس البعد
كم اختلف كثيرا مع مدونون اصدقاء ولكن تبقي في النهايه التاصل والاحترام

سعيد جداجدا بالتفكير في العوده مره اخري وفي انتظار انتفاضه الاسد لكي يعود زئيره في البلوجات مره اخري والكلام اللي قولتيه عليا ده كتييييييير اوي ودي اقل حاجه ممكن اقولها لكي ايتها الرقراقه المبدعه
دمتي في حفظ الله

2:34 PM  
Blogger hosnysoliman said...

توتا ياريت تيجى تشرفينى فى المدونة بتعتى فى بوست اللوان الحب فيه تعليقين احدهم ل هرملس والا خر ل رسمه..نفسى انك تخشى وتشتركى فى الفكر اللى نط بالعرض العلمى والموضوعى اللى تكلم فيه هرملس ورسمه..انا الحقيقة العلميه جى ما كنتش عارفها ..ومش عارف اذا كنتى عارفاها ولا لا
المهم من التعريف العلمى ده نط فى دماغى رمزيات كتيره بعدين ممكن اتكلم عنها بس نفسى الاول اسمع رايك فى الموضوع ده

6:21 PM  
Blogger pegasuselmasry said...

دائما ما نبحث عن الحلم حتى لانرى حقيقة الحياة
احيانا نبحث عن معنى اللامعقول حتى نبتعد قليلا عن المعقول
كثيرا ما نبحث عن كوكبا اخرى لنحى فيه و لكن نتذكر دائما اننا ولدنا على كوكبا جميل من ابداع الخالق
صعود الجبال ليس بالصعب و لكن علينا بالتحمل و الصبر
علينا بالعمل , علينا ان نطوى صفحات الماضى
علينا ان ننظر فى اعين الاخرين حينما نتركهم بدون ادنى سبب
علينا ان ننظر فى اعين المحبين حينما نزيل الابتسامة بدون ان نشعر
بكلمة الحق ان ابتعادك كان صدمة اليوم بالنسبة لى فارجو ان تفكرى بعقل المنطق و الحكمة و ان تتذكرى دائما ما وصلتى بيه من قمة الابداع فى التدوين لدرجه اصبحتى بالنسبة لنا جزء و فرض علينا ان نقراء ما تكتبين

هذه كلمات اخرى من داخل اعماقى و اهديها لكى لانك بالفعل من احدى المدونين الذين اكتسبوا الثقة من القارين و المدونين

تحياتى

4:21 AM  
Blogger حــلم said...

منتظراك.. لم افقد الامل فى انك ستعودين
ايا كان ماحدث
نحتاج جميعا تواجدك
واظنك بالمثل تشعرين بذلك
تحياتى
وسأظل بالانتظار

5:01 AM  
Blogger tota said...

تامر العزيز
اشكرك على كلماتك الجميلة الرقيقة نعم انضممت الى اسرة احببتها جدا
الحقيقة يا تامر انى لا اعانى من غياب الفكرة بقدر ما اعانى من عدم الرغبة فى الكتابة
لانى بالعكس تماما عندما قررت التدوين وضعت مخطط لمجموعة من الافكار تأخذ شكل سلسلة تحمل كل منها هدف يمثل جزء من هذا المخطط حتى انى استطيع ان اقول ماذا كنت انوى ان اكتب اذا اردت ان تعرف كان الموضع التالى هو قيمة الوقت وكيف نهدره ونظن ان اليوم لم يعد يحتمل فى حين ان الفكرة تنظيمية بحتة لكن بالطبع كنت ساغلفه داخل شكل بحيث لا يصبح محاضرة
واستطيع ان اكمل لك ماذا بعد لكن فى الحقيقة خانتنى الرغبة فى الكتابة ولذك التعليق سيكون ان شاء الله هو التواصل
اعتز بكلماتك واشكرك
تحياتى

11:17 AM  
Blogger tota said...

عزيزى محمد
انا اقدر ثقتك وتواصلك الذى اخجلنى بشدة ولا اعرف ماذا اقول امام كلماتك المشجعة التى هى تدل على شخصك الجميل
ساحاول يا عزيزى لكن ربما ليس الان انا فقط اعترف انى كنت قاسية لكن هذا لم يرفع عنى عدم الرغبة فى الكتابة لكن اعدك بدوام التواصل فمن احب كلماتهم فلا استطيع ان ابعد عنهم وانت منهم
تحياتى

11:22 AM  
Blogger tota said...

العزيز حسنى
بالطبع سوف اعلق اشكرك على ثقتك التى لا اعرف ان كنت اهل لها ام ما
تحياتى

11:23 AM  
Blogger tota said...

بيجاسيوس
من الضعف الانسانى اكون فما انا الا كائن ضعيف يكتب كلمات لهدف لكن ان ضعف فلا يملك غير ان يقف
بالطبع اخجل ان تتلاقى عينى مع من بعدت عنهم فان نظرت فانى موقنة انى سوف اكتب للابد خجلا من كل من ترك كلمة جميلة جعلتنى اشك ان الحديث عن توتا وليس عن شخص اخر
اعنز بثقتك جدا ولهذا ابعدت عينى حتى لا اكتب وانا خجلة وامن كتبت ربما تكون كلمات لكن ليست كلماتى التى احب ان اكتبها ربما كلمات الحياء ولا ارغب ولا انت سوف ترغب فيها
اعدك يا عزيزى الغالى بالتواصل فلن ابتعد فقط اعود معلقة اقرأ لكم واعيش مع كلماتكم كما اعتدت
اشكرك على تعليقك وكلماتك الرقيقة واعتذر فما عنيت ان امحو بسمة بل كنت اتمنى ان ان اصنع هدف يحول كل حزن الى بسمة جميلة
تحياتى

11:35 AM  
Blogger tota said...

حلم الرقيقة
نعم احتاج للتواصل معكم واعتز بذلك لكنى لم اعد ارغب فى الكلمات ليس لعدم وجودها بل لانها اصبحت عبأ ثقيل لا اتحمله الان لاسباب كثيرة غير انى لن اتوقف عن التواصل
اشكرك على كلماتك
تحياتى

11:36 AM  
Blogger hosnysoliman said...

توتا
الله عليكى توتا..دانا مستنيكى انك تيجى علشان النقاش يحلى ويسخن
على كلن انا بجهز بوست فيه نفس كلامك بس بالتفصيل انا فرحان انك دخلتى فى النقاش

2:31 PM  
Blogger مبرمج حر said...

أكتبى عشان ناس عايزة تسمعك , مش عايز تقرأ لأ دى عايزة تسمع .. تدويناتك صوت بيطبطب على اللى يقرأها .. وده لوحده سبب كافى

لمواصلة الكتابة . لأن لما تكون التدوينة زى الماء اللى ينزل على صحراء فيرجّع ليها الحياة يبقى مش من حق الماء أنه يعتزل لمجرد أنه

ضجر أو أنه مش شايف الجذور الرهيبة القوية اللى هو كان سبب فيها .. أنا أول مرة أعلق عندك لكن مدونتك دخلتها من بعد ما بدأت

تدوين بيومين أتنين ولغاية النهاردة وكلمات تدويناتك بترن فى دماغى ونتج عنه أحتراااااااام شديد جداا لشخصك .. منكرش أنه ساعات

التدوين بيبقى ممل أو بيوصل لمحك لكن لما يكون فى ناس مشتقين فعلا لسماع صوت تدويناتك يبقى لازم تدركى بعينك الأفق البعيد اللى

هناك ده .. أفق أسمه أحياء قارىء .. تدويناتك بتقدر تعمل ده بحرفية شديدة .. أنا بدخل على مدونتك أنسان و أطلع انسان تانى .. ومهما

كان عالم التدوين مشابه لعالم الواقع .. لأ هو عالم الواقع بكل جوانبه .. لكن اللى يمتلك القدرة على الأحِياء بالكلمات يبقى غلطان لما

ينسحب وياخد معاه كلماته .. كلماته دى مش بتاعته .. دى رسالة ليها هدف هيبقى عليه مردود

4:02 PM  
Blogger hassan said...

العزيزه توتا
الواضح انك مصره على عدم التدوين
اللى شايفه ان كل التيارات وكل الأعمار طلبت انك تكملى بس انتى مش عايزه
خلاص ياستى
رأيك فوق الكل
أهلا بيكى فى التعليق
التعليق حلو برضه
صحيح كده هاتنفسينى بس وماله
يلا نرفع مستوى التعليق
:)
على موضوع الكتابه كالرمال المتحركه اول لما رجل الواحد تتحط فيها مش بيعرف يخرج
انا كنت شفت الكلام ده بيتقال على الحب برضه
الحب كالرمال المتحركه اذا جت رجلك فيه صعب انك تطلع منه
ايه رأى سعادتكم؟
ودمتم بألف خير وصحة وسلامة

حسن محمود

4:29 PM  
Blogger Sampateek said...

تعالي شاركي معانا
بصوتك
حتحسي ان التدوين مش كلام بس
و لكنه فعلا عالم
ايديك معانا

تحياتي

5:31 PM  
Blogger smraa alnil said...

مش هقوبك غير
عشان خاطري ارجعي
انا لما بتسد الدنيا في وشي بجيلك هنا عشان بحس ان انتي بتتكلمي بلساني وكلامك بيريحني
ارجعي بقي عشان خاطري

10:00 PM  
Blogger tota said...

العزيز حسنى
انا مقدرش اتأخر عليك والحق ان الموضوع كان بالفعل ساخن
تحياتى

2:42 AM  
Blogger bluestone said...

ياااااااااااه 145 تعليق
ده انا اتأخرت قوي

معلش ملحوقة ..

شوفي يا ستي اتفق مع حريتك في اعلان رفضك للتجربة او الاكتفاء بقدر منها

ولا اعتراض لدي على اي كلمة قولتيها
حاجة واحدة بس

كلنا اتعرضنا لصدمات مماثلة مع العالم الافتراضي
اولا يعتقد الواحد فينا انه عالم النخبة المميزة يعج باصحاب العقول الفريدة والمحترمة

ولكن طبعا ده غير صحيح بالمرة

العالم الافتراضي ما هو إلا مرآة للعالم الواقعي فيه أغلب امراض العالم الواقعي
إلا ان التعامل معاه اسهل ويتميز بالكثير من الحرية ..التي قد نصطدم بها كل تبعا لمدى محافظة بيئته التي تربى فيها
ولكن لا يمكن أن ننكر يا عزيزتي
انها تجربة ثمينة وفريدة وتستحق البقاء
ان تملكي منبرا او مساحة تقولين فيها ما تشائين بدون قيود

لكل شيء في حياتنا سلبيات وإيجابيات
ده امر منطقي وطبيعي جدا
ولتجربة بمثل هذا الحجم ايضا سلبياتها
ولحرية بهذا القدر سلبياتها ومخاطرها

توتا
علينا ان نقبل بالمخاطرة
ونتعلم من الصدمات
فلا حرية حقيقية بدونهما

اتوقع عودتك قريبا كما اتمنى
واتمنى ان لا افقد قارئة ذكية تملك قدرة تحسد عليها على تحليل الامور بحيادية
وتبادل حوار بناء حتى وان كان افتراضيا

2:50 AM  
Blogger tota said...

مبرمج حر
عزيزى كنت اقرأ تعليقاتك من وقت لاخر لكن الحقيقة لم ازور مدونتك لكن عبر برامج معينة تستطيع ان تعرف زوار مدونتك الخفيين
وقد وجدت اسمك من ضمنهم فخجلت من نفسى انى اكون مزار لك ولا اقوم بزيارتك لمعرفة فكرك وارائك
وفوجئت بوجودى فى اللينك
احيانا كثيرة يؤثر فى التعليق الفاهم للموضوع جدا فلفترة شعرت ان التعليق بالنسبة لي ليس كماً حتى لا يساء فهمى ولكن نوعاً التعليق هو رد الفعل الذى يشير الى وصول الموضوع بالطريقة التى اريدها
فمشكلتى تكمن فى رأسى حيث ارى التواصل عبارة عن مرسل ومتلقى ويجب على المرسل التأكد من وصول هدفه للمتلقى فمساحة التعليق تشغلنى لانى لا ادون لنفسى وهذا يجعلنى ابحث عن المعلق الجيد دائما والتأكد من وصول الهدف له واذا فقنت هذا الجزء يعنى لى اما انا لا استطيع نقل رسالة بصورة صحيحة او ان المتلقى لا يستوعب رسالتى وفى الحالتين يجب ان يكون فى وقفة
وكانت هذه وقفة
تحياتى

2:54 AM  
Blogger tota said...

العزيز حسن
استعد للتنافس ياعزيزى فانا ملعبى المفضل التعليق واعتبر نفسى خبرة من مدة فى التعيق واعشقه لانه هو بدايتى الطويل فى عالم التدوين
اعتز بمرورك وتواجدك واعرف انك يوما ما ستدون وستشعر بالفرق بين اختيارموضوع محدد للتحدث فيه وليس كالمعتاد ان يكون الموضوع من اختيار مدون اخر
سعيدة بالعودة للتعليق
تحياتى

3:06 AM  
Blogger tota said...

كلبوظة
بالطبع الكلمة التدوينية مهمة واعرف قدرها ولا اعترض عليها ولكن انا عزت على الكلمة ولكن فى مواصلة مع التعليق
اشكرك على وجودك
تحياتى

3:11 AM  
Blogger tota said...

سمورتى
انا مش هقفل المدونة
انا هكون عندكم دايما وهسمعكم وانا بحب اسمعك لانك اخت جميلة وتعالى فى وقت هتلقينى موجودة
تحياتى

3:17 AM  
Blogger tota said...

بلو ستون
تعرفين بالطبع قدر كلمتك عندى فانت مدونة تحمل فكر محايد اعتز بها
واتفق معك لانك قرأت بالفعل ما كان يدور بنفسى ويبدو ان وقع الصدمة يحتاج لفاصل طويل اعيد تقييم كل شىء حولى واستعد لتقبل سلبيات التدوين
العجيب انى فى الطبيعى قبل الدخول فى اى موضوع احسبه جيدا من جميع نواحيه وتوقعت بعض السلبيات بنسب معينة لكن النسبه الصادمة هى التى اثرت فى جدا ولانى لم اكن مستعدة لها فقد كان تقبلى لها رد فعله سريع وهو الانسحاب بسرعة ومرة اخرى الانسحاب كان بدون حسابات كان يحمل جزء من الانانية لانى تصورت انى املك مدونتى ولى عليها كامل الحرية ولكن كنت مخطأة التعليقات تقول انها ليست كلمتى وليست ملكى وطالما قبلت المشاركة يجب ان يكون الانسحاب برضاء جميع الاطراف
ربما لا اعرف ماذا اعدك به
لكن التعليق حتى اشعار اخر هو اتجاهى القادم
بلو ستون سعيدة بتواصلك على جميع المستويات
تحياتى

3:25 AM  
Blogger elkamhawi said...

ياريت اعرف ليه وامته وازاى

3:56 AM  
Blogger مبرمج حر said...

مش عارف أقولك أيه بصراحة , لكن أنا أول مرة فتحت المدونة بتاعتك كان فى أول شهر ديسمبر اللى فات .. كنت فى قمة اليأس و النكد والفشل .. كنت مكتئب لدرجة مالهاش حدود وحاسس بأنهزام نفسى عجيب .. فتحت المدونة بتاعتك وكأنى أتغسلت بجد .. اليأس والنكد والفشل والأكتئاب مارحوش لكن كنت حاسس بدفعة أمل غريبة فى ثنايا تدويناتك وبين السطور .. وعشان كده بقولك بلاش تبطلى تدوين لأن أكيد ده شعور كل واحد دخل وقرأ مدونتك .. مش لازم أثبت أن عالم التدوين زى عالم الواقع لكن أنا عامل زى كوكب غلبان بيلف فى فضاء المدونات يبحث فى التدوينات عن أمل فقده أو حد يحمسه ودى وجهة نظرى أن فيه تدوينات بتعمل كده .. بتحيى ناس يتموت

4:07 AM  
Blogger ام العيال said...

يوه
كتبت حاجات اتمسحت
اهئ اهئ

بجد بجد فكري تاني
ما تغيبيش بليز

7:33 AM  
Blogger ام العيال said...

توتا يا جميلع عندك نمرتي
لو عايزه تكلمي حد انا و الله قلبي مفتوحلك
انت شخص جميل رقيق
بشهاده الجميع حتى اسئلي شهروزه


بصي انا جبت الكتاب بتاع
men are from mars , women are from venus
جميل جدا
لو بتحبي النوعيه دي من الكتب
في زوجين اسمهم
allan +barbara pease
عاملين سلسه جميله مثل
why men don't listen and women can't read maps

and

why men lie and women cry
و في واحد تاني في فاكره اسمه بس هيه كتب جميله جدا
اقريها على ضمانتي



ما تطوليش علينا
حنشتقلك
ام العيال و عيالها الي مجننينها

7:39 AM  
Blogger tota said...

قمحاوى
ليه ؟ لمليون سبب
امتى ؟ من مدة طويلة
ازاى ؟ معرفتش ازاى بس حصل

9:04 AM  
Blogger tota said...

مبرمج حر
بقدر سعادتى لكلماتك لانها تعطينى امل فى ان الكلمة احيانا تحمل تأثير بقدر ما خفت من تأثير اختفاء الكلمة
لكن ما يبقى لدى الامل انى ارى الاف المدونين على الساحة بعضهم جيد نعم ولكلمته معنى والبعض الاخر لا يتحدث سوى بكلمات بدون معانى وهذا هو المفزع والمخيف ان يتحول العالم التدوينى الى نفس ثرثرة العالم الخارجى وقتها لن يصنف المدونون غير بكلمة واحدة المدونون المصريون وسيندرج تحت نفس الكلمة الغث والجيد ولا ارغب وقتها ان اكون فى العالم التدوينى
اعرف قسوة هذا المعنى لكن للاسف الصورة القادمة للتدوين ليست واضحة ولا تشير الى الطريق الجيد
تحياتى

9:08 AM  
Blogger tota said...

ام العيال الجميلة
يا الله على رقتك وذوقك انتى حقا انسانة جميلة
نعم احببت كتاب جون جراى النسخة الانجليزية لانى قرأته اولا بها وبعد اطلاعى على النسخة المترجمة لم تعجبنى على الاطلاق
اميل فعلا الى الطرق التحليلية ومحاولة تفهم افكار الغير والقدرة على التفاهم معهم لذلك الكتب التى ذكرتيها سوف ابحث عنها والحق ان البعض يعتمد على الخبرات المكتسبة من تجاربه واراء الاخرين لكن دائما كتب المتخصصين تحمل فكر يبدو اكاديمى لكنه من وحى خبرات كثيرة ويمكن بالطبع الاستفادة منهم
اشكرك على وجودك دائما
واسعدك الله بابنائك فانت ام رائعة
تحياتى

9:12 AM  
Blogger bonboni said...

مش قادره افهم قرارك ده بصراحه مش عارفه يعنى هتبطلى تعبرى عن اللى انتى بتحسى بيه او يمكن لقيتى وسيله اكثر راحة بالنسبه لك انا التدوين بالنسبه ليا مش موضوع تواصل وخلاص مع الناس اللى زىى بيدونوا لا ده تواصل مع نفسى انا اكتر من اى حد هاقولك على حاجه فعلا حاسها انا بعد ما ابتديت الحكايه دى فعلا حاسه احساس تانى بنفسى لقيت طاقه بعبر فيها من غير خوف من غير قلق ولا زيف ولا كسوف كل حاجه عندى حتى اللى مش بيبقى فى الجراه انك تقوليها لنفسك بتلاقى انك بتطلعيها على الورق او فى الكتابه فكرى واكيد هتشتاقى لنفسك او لتوته اللى دايما مش بتظهر الا هنا
اتمنى متحرمنيش من كتاباتك فعلا

11:08 AM  
Blogger ذو النون المصري said...

انا ايضا اتمني ان القاكم
لكن قوليلي !!!مين كان بيتكلم معاكي عني و قلتم ايه!!!!!؟

11:17 AM  
Blogger Sharm said...

توتا

التدوين مش فرض عليكي .. انتى حرة .. مجرد انك تكتبى عن حياتك و الحاجات اللى بتحبيها ده تدوين

متاخديش الموضوع بعصبية

2:01 PM  
Blogger tota said...

بنبونى
انا سعيدة بوجودك فى المدونة
لكن هى نقطة اختلاف بين كل واحد والتانى هى السبب الذى من اجله يدون
اغلب الذين يدونون يعتبرونه خطاب للنفس ونوع من الذاتية اتى تخرج ما بداخلهم فيشعرون بالراحة وهنا نقطة اختلافى
انى حين اخاطب ذاتى لا اعرض الحوار الدائر بيننا بل ابقيه بين ثنايا اوراقى المختفية فى درج مكتبى
لهذا يكون التدوين بالنسبة لى هدف واصبحت لا املكه الان
مازال الحوار مع نفسى مستمر
اشكرك على وجودك
تحياتى

3:20 AM  
Blogger tota said...

ذو النون العزيز
بالطبع يا عزيزى نتحدث عنك بصفتك مدون جميل الطباع راقى الكلمات تستحق الاحترام
وكمان بلديات شهروزة الجميلة فكنا نفكر كيف يمكن ان نلقاك ومتى يمكن ان تزور القاهرة وتحضر معك كيلو فسيخ للمدونين الغلابة
من نحن ؟ بالطبع زنزانة والحج جرجس وانا والنديم عمر
فكلما التقى المجموعة بالطبع يرد على خاطرنا حوار تدوينى تكون انت جزء منه
تحياتى

3:24 AM  
Blogger tota said...

شارم الجميل
بالطبع التدوين ليس فرضا انما رغبة وتتوقف الرغبة فيه حسب السبب الذى من اجله ندون يا عزيزى وهدفى لم يكن ذاتى فالتواصل الذاتى عندى ليس للعرض انما يبقى لنفسى فقط فبالطبع لن اتواصل بالتدوين لاعبر عناشياء لا تعنى احد وليست محور اهتمام لكن الهدف لى كان مختلف لكنه اثقلنى الان فلم استطع
اشكرك على وجودك
تحياتى

3:28 AM  
Blogger محمد العنانى said...

بعد السلام
فى مثل قديم انتى بتفكرينى بيه وهو
اذا جائه الشياطين ذهبت الملائكه
انا لس جديد فى التدوين وبقول يا هادى وانتى قرفنه ومخنوقه منه لى كل ده
علشان انت حسه انو عادى زى كلامنا العادى لا والله والا مكنش هناك قضيا لواحد مدون مصر اكيد فى تغير دى غير حاجات كتير وخلى بالك من الشيطان يمكن انت كنتى عيز تستخدمى المدونه فى حاجه معينه وانت مقدرتيش توصلى بس ده مش فشل ده بدايه خط النجاح متسبهوش يوسوس فى دماغك وكبر دماغك ومستنى تدوناتك

2:43 PM  
Blogger .:.-=- ELGaZaLy-=-.:. said...

هممممممممممممممم

محدش فى العالم يقدر يغير قرار انتى اتخذتية بملء ارادتك...لكن يا سيدتى ومن قال بان العالم باسرة فية شئ جميل

بدون قبيح العالم الوهمى او الواقعى نحن من يحدد ماذا سوف يكون
..ومثلما تعرفتى على اناس ادنى من ان تعرفيها..

فبالتلى ستتعرفى على اشخاص ..لم تكونى تتخيلى ان تقابليهم...
سيدتى لا تتسلمى خلقنا لنجرب ونندم وننكسر ونولد من رحم الظلمات ...


لو لم تحاربى ففيما المتعة من الاساس عالم التوين جميل فلا تتركى شئ احببتية من اجل عيب فالعالم باسرة كلة عيوب


سيدتى لا تستلمى لخفاش الظلام فهوا ان طالك حطم كل احلامك...
وهل تتركى كل الاشياء الجميلة من اجل شئ واحد قبيح...

عفوا .؟.لا اظن

بالرغم من عدم ميلى الى تحليل الاشخاص من كتباتهم..الا ان صدقينى انتى اقوى من ان تستسمى.؟..

ان لم تصرخى بقلمك فلا مكان للصرخات..لا تقللى من قدر كتابتك فضكرياتك وكتابتك شئ لن يقدرها سواكى....


سيدتى...عن اى عالم وهمى وكل هؤلا كل همهم ان يبقوكى...

سيدتى حسبك يد ترتفع بالدعاء لكى بظهر الغيب..او ابتسامة صافية..[رغم كل شئ ترينها فى كلمات

سيدتى التى لم اعرف عنها غير الكلمات...

اتمنى فقط ان تراجعى قرارك...

واتمنى لكى الخير اينما كنتى ...

تحياتى

6:34 PM  
Blogger Memo said...

عوووووووووووووووووديييييييييييييييي يا توتاااااااااااااااااااا
مصر محتجاكيييييييييييييي

3:46 AM  
Blogger tota said...

محمد العزيز
ابدا فانت من الملائكة لا من الشياطين ولكن حقا لانى اعرف ثقل الكلمة انسحب لانى لم اعد استطيع ان اتحمل عبئها
عسى الله ان يبعد عنا جميعا وسوسة الشيطان
وكا قلت دائما الكلمات احلال تنسحب توتا ليحل محلها عشرات يكتبون كأروع الكتاب وبأذن الله تكون واحد منهم
لك الف شكر على وجودك وتعليقك
تحياتى

7:07 AM  
Blogger tota said...

العزيز الغزالى
ما فقط يحز فى نفسى ويخجلنى هو ان اخذل كل من كتب تعليق وكانت كلماته جميلة ومؤثرة فى
لم اخجل فى حياتى قط مثلما خجلت امام هذا الكم من التعليقات حتى فى بداية الامر ظننت انى لست المعنية بالامر
ابدا يا عزيزى لم انسحب فى حياتى من اى تجربة قبل ان احصل على النهاية المرضية اما فى عالم التدوين فالتجربة برمتها دخلتها لهدف ولم اكن من الاساس متيقنة انى يمكن ان احققه ولانى لم اكن كاتبة ولا الكلمات كانت من هوياتى لم يكن عالم التدوين مغرى وكذلك لم اكن اكتب لنفسى حتى افتقد فكرة التعبير عن ذاتى
وانما دونت ظنا ان الكلمة احيانا تصنع ما لا تستطيعه اشياء كثيرة
ولك ان تعرف انى ظللت معلقة لفترة طويلة جدا حتى شعرت من خلال تدوينات معينة ان للكلمة اثر وحققت نجاح على مستويات مختلفة فكانت الفكرة ان الجأ الى الكمة لاحقق هدف وهو توصيل ما تعلمته عبر سنوات كثيرة ربما يستفيد احدهم منه
ولكن التواصل الذى رغبته لم اجده وللمرة الثانية ليس كماً ولكن نوعاً
كنت اظن اشياء ولم تكن فبات صعب على ان استمر فى عبأ نقل كلمة ثقيلة من الاساس
احتاج الى اعادة تفييم للفكرة مرة اخرى حتى لا اقع فى نفس التصادم السابق
ربما ولست اكيدة ان انجح فى ذلك
اشكرك على تواصلك وعلى كلماتك التى اعرف فى قرارة نفسى انى مقتنعة بها
تحياتى

7:17 AM  
Blogger tota said...

ميمو
هاميس قصدى توتا ذهبت الى العالم الواقعى حيث ناداها اخيها اخيتاتون صارخا عودى يا توتا عالم التدوين ليس لك فعادت منسحبة حزينة ان تترك كل من احبتهم الى ارض الواقع
لكن لن اغيب كمعلقة
اشكرك على تعليقك فكم انتى جميلة فى محاولتك
تحياتى

7:20 AM  
Blogger ياسمين said...

توتا

ايه الحظ الوحش دة دى تانى مدونة أدخل عليها النهاردة ترفع شعار الإعتزال لنفس السبب .. انتى وهلوسة مصرية
انتى أكبر من كدة يا توتا
الناس فيها كل شكل ولون
هو مين اللى لا يطاق للدرجة دى
كل الناس فيها عيوب
دة أنا كنت جاية بعد ما لقيت ناس كتير بتشكر فيكى فلقيتك انتى ناوية تعتزلى كدة

انتى من سنى يا توتة وكنت محتاجالك معايا وحاسة ان فى حاجة بتجمعنا أنا وانتى مش عارفة ايه هى بس دة احساس
جربينى .. يمكن تلاقى فية حد كويس كان تايه فى الزحمة

ثقى فية .. هقولك حاجات كتير عن الدنيا وعن البشر

همد ايدى وآخد ايدك اللى يمكن أكون محتاجةلها اكتر

بلاش تتهزمى كدة .. بلاش تتقوقعى كدة
انت نفسك قلتى .. المدونين بشر وكل ابن آدم خطاء
والا كان ربنا اكتفى بالملايكة .. لأ دة كمان خلاهم يسجدوا لآدم الخطاء

محتاجة لك ما تمشيش .. ما شفتكيش بس عارفاكى .. ما اتكلمتش معاكى بس حاسة انى فاهماكى

ما تمشيش

8:46 AM  
Blogger karakib said...

طبعا بعد 172 تعليق
ما عنديش حاجه أقولها
بس معني انه في 172 تعليق بيقولوا لك بلاش الرحيل ... يبقي في بعد جديد للموضوع لازم يضاف الي حساباتك يا توتا
حب الناس
القرار لكي فالنهاية

9:39 AM  
Blogger 35L said...

السلام عليكم.....لقد افتتحت مدونة جديدة.....رجاء الاطلاع عليها و ترك تعليقات حتى أعرف هل أستمر أم لا؟.....أنا لست مدون جديد....و لكنى أغير وجهتى فى الكتابة.....شكرا

10:43 AM  
Blogger مجهول said...

176 تعليق
وها انا عدت من جديد
للمزار
مكنتش متصور انه فيه حد بيحب كتابات حد كده
ايه العالم ده
انه عالم
افدني و استفد مني
علمتني الحياه ان اعلمك و اتعلم
عالم التدوين
قلتي انتي مدونه صغيره
ياخرابي
ياريتني ابقا مدون صغير برضه
توتا
وصلتني دعوه رسميه للقاء المدونين التالت
بس و راس جدي الكبير
وانتي متعرفيش راس جدي كانت كبيره قد ايه
انا مش رايح الا في لقاء تكون فيه توتا
المدونه الصغيره
مع احترامي للمدونين الاخرين الصغار برضه
امثال ياسمين وراسبوتين و سليمان و غيرهم
اما ان اوان الرجوع؟؟
اما احسستي بالحنين لعالمنا
المره الجايه عايزك تشيلي شويه تعليقات لان الصفحه بتحمل ببطء
مش كل ما ادخل الاقي عندك مئات العليقات و انا ياحول الله محدش سامع عني
ارزاق بقا
مع تحيات
قاسم السماوي
ههههههههههههههههههه

12:06 PM  
Blogger tota said...

ياسمين
انا مش عارفة اقولك ايه على كلامك
ده
بس مش انسحاب بقدر ما هو عدم قدرة مرة اخرى على التواصل
التواصل هو الكتابة التى هى عبأ ثقيل لم اعد قادرة عليه وليس افضل من ان نتوقف حين لا نستطيع ان نوصل ما نريد قوله وانا اقف فى هذه المرحلة لذلك فضلت الانسحاب
بالطبع التقارب بيننا وكونا من نفس الجيل يجعلنا نشعر بنفس الفكر
واعدك بدوام التواصل ان شاء الله
اشكرك على كلماتك الرقيقة وعلى وجودك
تحياتى

2:29 PM  
Blogger tota said...

كراكيب
اولا علشان ميكونش فى مغالطة فى الحساب نصف التعليقات انا اللى كتباها
علشان يبقى مقياس البعد صح

انا سعيدة بالحب ده جدا وعمرى حتى فى احلامى ما توقعته وعلى قد فرحتى على قد خجلى انى اردهم لانى فعلا مش قادرة اكتب ومش عايزة اوعد واكون بقول بس كلام لناس بحترمهم واحترم كلمتهم
اشكرك على تعليقك وعلى وجودك
تحياتى

2:51 PM  
Blogger tota said...

35L
اهلا بيك فى عالم التدوين مرة اخرى بعد التعديل
اشكرك على ثقتك فى ان رايى قد يعنى لك شىء
لكن هل تظن انى رأى احدهم يثنيك عن رغبتك فى الكتابة ؟
لا اعرف
لكن اعدك بالزيارة
تحياتى

3:00 PM  
Blogger tota said...

قاسم قصدى المجهول
ما دام حلفت براس الغالى اللى انا مقدرش على الحلفان بيها
ان شاء الله اتمنى اكون معاكم
وساعتها يمكن اشرحلك وجهه نظرى عن قرب يمكن فى حاجات معرفتش اقولها فى التدوينة لكن انا عارفة انها سبب من اسباب توقفى
انا ما زلت على تواصل مع كل الاحباء ولن انقطع
بالطبع مدونة صغيرة وكلما عرفت اكثر كلما صغرت اكثر وانكمشت اكتر وعرفت بل ايقنت انى لا اعرف شىء فمن ظن انه يعلم فقد جهل يا عزيزى
سعيدة بتواصلك برغم انى لم اعرفك من قبل هذه التدوينة وكنت اتمنى ان لا تكون بداية النهاية

اقصد كمدونة وليس كمعلقة
اشكرك مرة اخرى
تحياتى

3:06 PM  
Blogger ياسمين said...

توتا

الكتابة هى مجرد أفكار بتخرج للورق من عقولنا على طول

بمعنى هى قدرة الإنسان على تأمل الأحداث وتحليلها ثم ترجمتها لحروف على الورق أو على الصفحات الإلكترونية .. كل على هواه

وانتى عندك الحصيلة اللغوية اللى تقدر تترجم الأفكار لوسيلة توصلها للناس

مش مهم احنا عاوزين نقرا ايه .. المهم انتى بتفكرى فى ايه .. ترجمى افكارك وتأملاتك ومش مهم تعجبنا أو ما تعجبناش

خلي توتا هى الأهم ..خليها تقول اللى عاوزاه بدون تحفظ ..خليها تصرخ فى صفحة وتضحك فى ضفحة تانية ..كسرى حطمى اغضبى بس ماتسكتيش

السكوت هو أكبر المصائب
الصمت هو مقبرة للأحياء
راجعى نفسك أرجوكى
أنا تصفحت المدونة و وجدتها جميلة جميلة جميلة
خسارة .. بجد خسارة .. راجعى نفسك وفكرى فى كلامى

3:21 AM  
Blogger Anima said...

طب ليه كده؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أنا كمان كنت أحسست الإحساس ده لما أردت إني إنقطع عن التدوين، بس في بعض المدونين رجعوني بالعافية

توتة بلللللللللللللليز خليكي معانا

3:35 AM  
Blogger hosnysoliman said...

توتا كما هو معروف وعد الحر دين عليه اتمنى ان يكون لنا لقاء حسب وعدك لى فى اللقاء القادم يوم الجمعة القادم بأذن الله فى كافتريا مركز البداع بدار الاوبرا الساعة السادسة..وجودك له قدر كبير عند الجميع و سيكون سلوى لهم وعوض عن انقطاعك عن التدوين فالى لقاء

5:18 AM  
Blogger tota said...

العزيزة الغالية ياسمين

اشكرك على تواصلك وعلى وجودك وتعليقاتك الدافئة الجميلة
لا املك امام كلماتك شىء غير الشكر غير انى ما زلت اعترف انى لست من النوع الذى يكتب لنفسه ويعرض كتاباته للنشر فان كتبت لنفسى فانا فقط التى اطلع على كتاباتى الذاتية واتركها فى درج مكتبى لى وحدى
لهذا توقفى عن الكتابة لن يوقف ذاتيتى فانا متواصلة مع نفسى حوار وكتابة بدون نشر
النشر كان هدفه الافادة والاستفادة وعندما يثقل يصعب الاستمرار
لكى من ارق التحية

7:29 AM  
Blogger tota said...

انيما
انا سعيدة بعودتك جدا
واعرف انك اقدر واحدة على فهم شعور عدم الرغبة فى الكتابة
لكن وجودك على الساحة كمدونة اسعدنى
اشكرك على تعليقك
تحياتى

7:31 AM  
Blogger tota said...

العزيز حسنى
سوف افعل ما فى وسعى للحضور ليس فقط للوعد ولكن لانى اتمنى ان القى الجميع
الجمعة هو يوم التجمع العائلى واتمنى ان استطيع الفرار
تحياتى

7:34 AM  
Blogger raspoutine said...

اللقاء الثالث الشهري
موعدنا فى دار الاوبراكوفى شوب الابداع - بجوار مسرح الهناجريوم الجمعة القادم الموافق9/3/2007فى تمام الساعة السادسة مساءا
الدخول من البوابه الخلفيه لدار الأوبرا أمام النادى الاهلى ثم تتجه لمسرح الهناجربعد الهناجر نجد دار الابداع الوفىالكافيه بجوار دار الابداع

aymen farouk

11:41 AM  
Blogger tota said...

راسبوتين
اشكرك على الدعوة
واسعد باذن الله بتواجدى معكم
تحياتى

10:10 AM  
Blogger صاحب البوابــة said...

كلمات رقيقة نفذت مباشرة الى القلوب جميعها

اقدر لكِ قرارك ... ولكن أرجو أن تتمهلي فيه ...

فلعلكِ يوما تفيدين وتستفيدين ...

تحياتي

7:41 AM  
Blogger david santos said...

Hello, tota!
All good, thank you
Have nice wkend

12:02 PM  
Blogger توتة توتة said...

جميل أوي

12:45 PM  
Blogger مجهول said...

حبيت اقول بس صباح الخير
عامله ايه
ياريت طمنيني عليكي يا استازه

5:47 PM  
Blogger ahmEd_H said...

بالرغم من كثرة المدونين الذين حضروا اللقاء الثالث و بالرغم انى انخرطت فى تصوير اللقاء فيديو لحساب الفنان حسنى سليمان و هذا ما جعلنى تقريبا اركز على الملامح التى كنت اصورها اكثر من المدونين نفسهم و بالرغم من كل السلبيات او الايجابيات التى خرجت بها من اللقاء الا انى حزنت حزن شديد انى لم اتحدث معك لاننى لم انتبه لشخصك حتى و هم يتحدثون عن توتا التى تريد ان تترك التدوين كنت انا اصور !! حتى رحلت فى اخر اللقاء مع احمد شقير و اخبرنى انك انت توتا فحزنت كثيرا انى لم القى التحية على شخصية اكن لها كل التقدير و الاحترام

تحياتى

8:02 PM  
Blogger tota said...

صاحب البوابة
سعدت انا بوجودك وبوجود كل من لا يعرفنى لكن كتب تعليق رقيق
التواصل مع من لا نعرف يملك حس روحانى مختلف ويترك اثر اكبر مما نتخيل
اشكرك مرة اخرى
تحياتى

12:13 AM  
Blogger tota said...

david santos
However I know that you cant read Arabic and your comment carry one message for me
"pay me a visit "
But cant say any thing except
Thanks!!!

12:15 AM  
Blogger tota said...

توتة توتة
جميل ان ارحل عن عالم التدوين هذا تقريبا ما فهمته من كلماتك
اشكرك يا سيدتى

12:16 AM  
Blogger tota said...

المجهول بقى
انا قلت هشوفك فى اللقاء التدوينى ودورت على اسمك فى الحضور لكن مكنش فى حد
انت حلفت براس جدك يا استاذ وانا قلت ما دمت حلفتنا بالغالى لازم نروح قوم انت ما تجيش
معلش المرة الجاية بقى ملحوقة
اشكرك على تواصلك
تحياتى

12:27 AM  
Blogger tota said...

العزيز احمد
الحقيقة انى كنت اترقب الحضور فى محاولة للوصول الى من اعرفهم من مدوناتهم ولكن كثرة العدد جعلتنى لا استطيع ان احتفظ فى ذاكرتى بالكثير
لكن كنت اراك كمصور واعرف انك مدون لكن لم اعرف انك الفنان الصغير احمد صاحب الصور والكلمات الجميلة
اعتذر انا ايضا انى لم احظى بلقائك واعتذر انى لم استمتع بالحديث مع كثيرين الا لحظات قليلة فعلا حتى عندما رحلت لم ارسل سلامى للجميع ولم ادرى الا وانا فى الطريق انى لم اودع ياسمين ولا احمد شقير ورحلت كما دخلت
تحياتى

12:28 AM  
Blogger mano said...

العزيزه جدا توتا
سعادتى بلقائك امس لا توصف

اتمنى ان اجد قريبا خبر عودتك الي التدوين
لأننا افتقدنا كتاباتك العميقه و المتميزه

7:09 AM  
Blogger tota said...

مانو
انا فى غاية السعادة انى شوفتك ولو تعلمى انى كنت ابحث فى الوجوه عن المدونين الذين اعتدت القراءة لهم وكنت انصت بالحاح فى محاولة لالتقاط اسم اعرفه
وفى الاول لانى اعرفك باسم مانو لم اتعرف عليكى لكن عندما ذكرتى اسم المدونة سعدت انى وجدت من اعرف
لا اكدب عليكى ان فقط من كل الحضور لم اكن اعرف سوى 10 اشخاص اما الباقيين فكنت خجلة انى لم اعرفهم
لكن بالطبع ساحاول ان اعرفهم
اشكرك مرة اخرى
تحياتى

7:21 AM  
Blogger mano said...

انا ايضا يا توتا لم اكن اعرف الكثيرين
و كنت اتمنى ان اجلس سويا معكى اكثر
المفاجأه الأكبر لى انى لم اتوقع حضورك
فكانت احلى مفاجأه انى شوفتك
لما سمعت اسم توتا مصدقتش نفسى
و كنت اتمنى ان اجلس معك اكثر

8:27 AM  

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

<< Home